تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إسبانيا: ليلة مثالية للبرسا والنادي الملكي بفوزين رباعيين

الدوري الإسباني- كرة القدم- من اليمين لاعب نادي برشلونة ليونال ميسي يحتفي مع زملائه بهدفه الثالث ضد نادي سيلتا فيجو من اليسا كريم بنزيمة لاعب ريال مدريد يحتفل بتسجيل هدفه الثالث من ركلة جزاء. الصورتان بتاريخ 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
الدوري الإسباني- كرة القدم- من اليمين لاعب نادي برشلونة ليونال ميسي يحتفي مع زملائه بهدفه الثالث ضد نادي سيلتا فيجو من اليسا كريم بنزيمة لاعب ريال مدريد يحتفل بتسجيل هدفه الثالث من ركلة جزاء. الصورتان بتاريخ 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 رويترز

في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، حقق السبت عملاقان البطولة نادي برشلونة حامل اللقب في آخر موسمين وغريمه ريال مدريد، بفوزين متوقعين. واحتفظا سويا بالصدارة بعد فوز الأول على ضيفه سلتا فيغو 4-1 بثلاثية نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، والثاني على أرض إيبار 4-صفر بثنائية الفرنسي كريم بنزيمة.

إعلان

كان يوم السبت يوما مثاليا لنجمي الدوري الإسباني نادي برشلونة وغريمه نادي ريال مدريد، إذ احتفظ البارسا حامل اللقب في آخر موسمين بالصدارة بعد فوزه بأربعة أهداف مقابل هدف واحد على ضيفه سلتا فيغو، أما ريال مدريد فقد انتزع صدارته على أرض إيبار برباعية نظيفة، ضمن المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ولمح نجم ليونيل ميسي عقب تسجيله ثلاثة أهداف في المباراة ليرفع بذلك رصيد فريقه من النقاط إلى 25 نقطة ويتصدر بفارق الأهداف على ريال وبفارق نقطتين عن ريال سوسييداد الذي تعثر مع ليغانيس الأخير 1-1 الجمعة.

وكان لكريم بنزيمة نصيب الأسد من الأهداف في مباراته أمام إيبار بعد تسجيله لثنائية، رفع بها رصيد فريقه أيضا إلى 25 نقطة، علما بأن الفريقين يملكان مباراة "الكلاسيكو" المؤجلة في 18 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

علامة استفهام على الجهاز الفني للفريق الكاتالوني

وخفض مدرب برشلونة أرنستو فالفيردي منسوب الضغط عليه بعدما رسمت علامات استفهام على رأس الجهاز الفني للفريق الكاتالوني إثر الخسارة أمام ليفانتي 1-3 في الدوري الإسباني الأسبوع الماضي، قبل أن يسقط الفريق في فخ التعادل السلبي على أرضه مع سلافيا براغ التشيكي المتواضع في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء.

للمزيددوري أبطال أوروبا: أداء "باهت" لبرشلونة يسقطه في فخ التعادل السلبي أمام سلافيا براغ

وأكد فالفيردي بأنه لا يشعر بأي قلق بشأن مصيره مشيرا إلى أنه يشعر بدعم كامل من ناديه.

في المباراة الأولى، جلس المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز على مقاعد البدلاء بعد تعافيه من إصابة في ربلة الساق، لكن الظهير الأيسر جوردي ألبا غاب لإصابة بتمزق في العضلة الخلفية.

لمسة يد تمنح البارسا ضربة جزاء

وحصل برشلونة على ركلة جزاء بعد لمسة يد على الغاني جوزف أيدو إثر عرضية من الظهير الأيسر جونيور فيربو، ترجمها ميسي بهدوء (23).

وبعد خروج الظهير البرتغالي نلسون سيميدو بسبب إصابة بربلة ساقه اليسرى منتصف الشوط الأول، كان برشلونة يعد العودة لتسجيل الهدف الثاني، إلا أن سلتا فيغو عادل من ركلة حرة رائعة للأوروغيواني لوكاس أولاسا لعبها بيسراه فوق حائط الصد إلى يسار الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن (42).

لكن ميسي رد عليها بركلة رائعة من مسافة بعيدة في المقص الأيسر (45+1). ومطلع الشوط الثاني، قضى ميسي على آمال الضيوف عندما رفع رصيده إلى ثمانية أهداف في الدوري هذا الموسم من ركلة حرة مشابهة (48).

وعادل ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، رقم الثلاثيات "هاتريك" في الدوري المسجل باسم غريمه السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو مع 34 ثلاثية. وبقي برشلونة ضاغطا وأهدر له الفرنسي أنطوان غريزمان فرصة خطيرة منفردا (62)، قبل أن يترك مكانه لسواريز في الدقيقة 73.

وأنهى لاعب الارتكاز سيرجيو بوسكيتس المهرجان مسجلا الهدف الرابع بتسديدة أرضية من حافة المنطقة بعد مجهود من الفرنسي عثمان ديمبيلي (85). وقال بوسكيتس بعد الفوز "منذ فترة ولم أسجل لكن الأهم هو الفوز. كان هاما أن نعود إلى سكة الانتصارات ونذهب إلى فترة التوقف الدولية بحالة من الهدوء.. جمهورنا يحتفل عندما نحصل على ركلة حرة، وميسي هو ميزة كبيرة لهذا الفريق".

بنزيمة يصالح النادي الملكي على جماهيره

وفي المباراة الثانية، حافظ ريال مدريد على نظافة شباكه للمرة الرابعة تواليا في مختلف المسابقات. وكان ريال مدريد قد أهدر فرصة ذهبية لاستعادة الصدارة نهاية الأسبوع الماضي عقب خسارة برشلونة أمام مضيفه ليفانتي 1-3 وسقوط أتلتيكو مدريد في فخ التعادل أمام إشبيلية (1-1)، عندما سقط في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه ريال بيتيس.

وتصالح النادي الملكي مع جماهيره الأربعاء بفوز كاسح على غلطة سراي التركي 6-صفر في الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، أنعش به آماله في بلوغ ثمن النهائي.

وضمن ريال النتيجة في الشوط الأول، بدأها بعمل جبار لمهاجمه بنزيمة الذي يعيش أفضل أيامه، على الجهة اليسرى فعادت إليه الكرة بعد معمعة تابعها في المرمى الخالي (17). وسقط لاعب ريال الجديد المتألق أيضا البلجيكي أدين هازار ليحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها قائد الدفاع سيرخيو راموس (20).

وحسم رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المواجهة منطقيا في الشوط الأول بهدف ثالث ومن ركلة جزاء أيضا حصل عليها لوكاس فاسكيز وترجمها بنزيمة هذه المرة رافعا رصيده إلى 9 أهداف في الليغا (29). وتخطى بنزيمة، صاحب 157 هدفا مع ريال في الدوري، الأسطورة المجرية فيرينس بوشكاش. 

وقال زيدان بعد الفوز "أنا راض، لكن حصل ذلك مرات قليلة هذا الموسم، على غرار مباراة غلطة سراي. الأهم أن نقدم كل شيء في المباريات. هذا ما قمنا به الليلة في ملعب صعب". تابع "الشوط الأول ربما كان الأفضل (منذ عودته لتدريب ريال مدريد). في تركيا أيضا لم تكن الأمور سيئة". وأضاف عن أداء هازار القادم من تشلسي الإنكليزي بصفقة كبيرة "شوطه الأول كان مذهلا. نحن سعداء، وبالتأكيد سيصبح لاعبا هاما في ريال مدريد".

وفي الثاني، أنهى الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي الرباعية من تسديدة أرضية من حدود المنطقة بعد تمريرة من الكرواتي المخضرم لوكا مودريتش (61)، مسجلا هدفه الأول مع الفريق الملكي. وحقق فالنسيا الذي أصبح سابعا فوزه الثاني تواليا ملحقا الخسارة الثالثة تواليا بغرناطة مفاجأة بداية الموسم 2-صفر. سجل هدفي "الخفافيش" الدنماركي دانيال فاس (74) والشاب فيران توريس (90+7).

فرانس24/ أ ف ب 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.