تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاحتجاجات في بوليفيا: الرئيس موراليس يعلن الدعوة إلى انتخابات رئاسية جديدة

الرئيس البوليفي إيفو موراليس يعلن الدعوة لإجراء انتخابات جديدة في بيان متلفز، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
الرئيس البوليفي إيفو موراليس يعلن الدعوة لإجراء انتخابات جديدة في بيان متلفز، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 رويترز

استجاب الرئيس البوليفي إيفو موراليس الأحد لرغبة الشارع الرافض لنتائج اقتراع 20 أكتوبر/تشرين الأول، إذ أعلن خلال مداخلة متلفزة أنه سيدعو إلى انتخابات رئاسية جديدة في بلاده. وقال إنه على الشعب البوليفي أن يختار ديمقراطيا السلطات الجديدة. وكان موراليس قد وعد سابقا أنه سيحترم نتائج مراجعة منظمة الدول الأمريكية للانتخابات. ولاحقا نددت المنظمة، من جانبها، بأعمال تزوير شابت الانتخابات، وأعلنت أنه تتوجب الدعوة إلى انتخابات جديدة.

إعلان

في مداخلة متلفزة بثت الأحد، أعلن الرئيس البوليفي إيفو موراليس أنه سيدعو إلى انتخابات رئاسية جديدة في بوليفيا استجابة لاحتجاجات نددت باقتراع 20 أكتوبر/تشرين الأول.

وقال موراليس خلال المداخلة "قررت التجديد لكل أعضاء المحكمة الانتخابية العليا"، مضيفا "سأدعو إلى انتخابات جديدة تسمح، عبر الانتخاب، للشعب البوليفي بأن يختار ديمقراطيا السلطات الجديدة".

وقبيل إعلان موراليس، دعت منظمة الدول الأمريكية إلى إلغاء انتخابات 20 أكتوبر/تشرين الأول منددة بأعمال تزوير شابتها، وأعلنت أنه تتوجب الدعوة إلى انتخابات جديدة، إذ إن فوز موراليس تسبب في خروج احتجاجات واسعة النطاق في أنحاء البلاد.

ودافع موراليس عن فوزه في الانتخابات لكنه قال إنه سيحترم نتائج مراجعة منظمة الدول الأمريكية. وكان موراليس قد تولى السلطة في 2006 كأول زعيم للبلاد من السكان الأصليين.

المعارضة ترفض دعوة الرئيس إلى الحوار وسط توتر شديد

رفضت المعارضة دعوة موراليس إلى الحوار في بوليفيا التي شهدت ليل السبت الأحد صدامات واقتحام متظاهرين لمقري إذاعة وتلفزيون.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن مدينة إيل ألتو الملاصقة للاباز وتعتبر معقلا لموراليس، كانت تشهد صدامات ليلا.

وتعطل مجموعات من المتظاهرين الموالين للحكومة أنظمة الدفع على طريق سريع يربط بين المدينتين، بينما ذكرت قناة "أونيتيل" الخاصة في بيان أنه تم تدمير منشآت لها مساء السبت.

وفي مؤشر إلى تصاعد التوتر، تحدث الرئيس موراليس عن إحراق منزلي شقيقته وحاكم منطقة أورورو التي تحمل عاصمتها الاسم نفسه، العضو في الحزب الرئاسي الحركة باتجاه الاشتراكية.

وكتب موراليس على تويتر "نشجب وندين أمام الأسرة الدولية (...) أن تتضمن خطة انقلاب فاشية أعمال عنف بواسطة مجموعات غير نظامية أضرمت النار في بيوت حاكمي شوكيساكا وأورورو وكذلك منزل شقيقتي في هذه المدينة".

قوات من الشرطة تنضم لصفوف المتظاهرين

واحتدمت الأزمة المستمرة منذ أسابيع بسبب النزاع على نتائج الانتخابات في اليومين الماضيين مع انضمام بعض قوات الشرطة لصف المتظاهرين المناهضين للحكومة وإعلان الجيش إنه لن "يدخل في مواجهة مع الشعب" بسبب القضية.

للمزيد: بوليفيا: وحدات من الشرطة تنضم إلى المتظاهرين وسط تفاقم الأزمة السياسية في البلاد

تقرير منظمة الدول الأمريكية يثبت "عمليات تلاعب"

وورد في تقرير لمنظمة الدول الأمريكية "عمليات التلاعب التي تمت لأنظمة الكمبيوتر كانت على نطاق يتطلب تحقيقا تفصيليا من الدولة في بوليفيا للوصول إلى أبعاده وتحديد المسؤولين عن تلك القضية الخطرة".

وأضافت المنظمة في بيان منفصل "يجب إلغاء الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت في 20 أكتوبر وتجب إعادة العملية الانتخابية من البداية". وقالت إنه يجب إجراء الانتخابات فور تهيئة الظروف المناسبة لها بما يشمل تشكيل مفوضية انتخابية جديدة.

كما أشارت المنظمة إلى أنه من غير المرجح إحصائيا أن يكون موراليس قد تمكن من الحصول على أصوات بفارق عشر نقاط مئوية الذي يمكنه من الفوز من الجولة الأولى.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.