تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عشرات آلاف اليابانيين يلقون التحية على إمبراطورهم الجديد

إعلان

طوكيو (أ ف ب)

احتشد عشرات آلاف اليابانيين الأحد لإلقاء التحية على الإمبراطور الجديد ناروهيتو وزوجته الإمبراطورة ماساكو اللذين خرجا في شوارع طوكيو في عرض نادر.

وهذا أول عرض يشارك فيه الإمبراطور وزوجته منذ زواجهما في 1993. وينظر إليه اليابانيون على أنّه تتويج لاحتفالات اعتلاء العرش وفرصة نادرة لرؤية الإمبراطور.

وكان العرض مقررا في 22 تشرين الأول/اكتوبر، ولكن جرى تأجيله احتراماً لضحايا إعصار هاغيبيس الذي أسفر عن مقتل أكثر من 80 شخصا وتسبب بأضرار كبيرة.

وارتدت الامبراطورة فستاناً ابيض ووضعت على رأسها تاجاً أورثتها إياه الامبراطورة السابقة. وجلست ماساكو قبل وقت قليل من الموعد المحدد لانطلاق الموكب عند الساعة 15,00 (6,00 بتوقيت غرينتش) إلى جانب زوجها الذي كان يرتدي بدلة على الطراز الغربي، وكانا في سيارة سوداء يابانية الصنع.

وظهر الامبراطور وزوجه باسمَين طوال العرض، وكانا يلقيان التحية على الحشد.

وكان جزء من المشاركين بقوا في الطريق طوال الليل لحجز مكان مناسب ضمن المسار الممتد على مسافة 4,6 كلم ويدوم لنصف ساعة.

وترافق ذلك مع ترتيبات أمنية ضخمة، شملت تحليق مروحيات في سماء طوكيو الصافية وانتشار عناصر الشرطة الذين بدؤوا منذ الصباح بإجراءات تفتيش دقيقة.

وقال يوكو موري (64 عاما) لوكالة فرانس برس، وقد جاء للمشاركة من سايتاما في شمال غرب طوكيو "أتينا لأنّها فرصة نادرة في الحياة". لكنّه أضاف "للاسف، تمكنا فقط من رؤية السيارة. انشغلت كثيرا بالتقاط صورة وبالتالي بالكاد نظرت بعيني".

وعجز كثيرون عن مشاهدة مرور الموكب.

- "نموذج للنسوة العصريات" -

أسفت شيغاكو كاوامورا (68 عاماً) "لعدم التمكن من رؤية الموكب"، برغم أنّها انتظرت منذ الظهر في صف الانتظار.

وكما لكثيرين غيرها، كانت ماساكو نجمة اليوم. وقالت كاوامورا لفرانس برس "أتيت لأحتفل بهذه اللحظة، وبالأخص لرؤية ماساكو الامرأة الرائعة".

بدورها، قالت يوكاري اوشيتا الستينية لفرانس برس "هذه آخر فرصة لي لرؤية موكب" إمبراطوري. ورأت أنّ "بإمكان الإمبراطورة ماساكو أن تكون نموذجاً للنسوة العصريات".

وولدت ماساكو اوادا عام 1963 في عائلة من الدبلوماسيين وتعلمت في جامعتي هارفرد واوكسفورد، ولكنها تخلت عن مسيرة دبلوماسية واعدة للدخول إلى العائلة الامبراطورية.

غير أنّها واجهت صعوبات في التعايش مع القوانين الصارمة للبيت الامبراطوري وعانت كثيرا من الضغوطات الصادرة عمن كانوا ينتظرون منها إنجاب وريث. وفي ظل الضغط النفسي الذي واجهته، اصبح ظهورها العلني نادرا.

وظهرت مرتاحة وواثقة من نفسها طيلة مراسم اعتلاء زوجها العرش.

وتركت انطباعا ايجابيا جدا خلال زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى اليابان في ايار/مايو، وكان أول رئيس دولة يلتقي الامبراطور الجديد.

وخلال عرض الأحد، قالت هيروكو كيكوتا لفرانس برس "ينتابني الفضول لرؤية الفستان الذي سترتديه الإمبراطورة ماساكو". واضافت أنّ "الإمبراطور أصغر بقليل مني ولكننا ننتمي إلى الجيل نفسه".

وخلف الامبراطور ناروهيتو البالغ 59 عاماً والده رسمياً في الأول من أيار/مايو. غير انّ حفل اعتلاء العرش جرى في 22 تشرين الأول/اكتوبر بحضور افراد العائلة ومسؤولين سياسيين من العالم أجمع.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.