تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

إسبانيا.. بيدرو سانشيز يفقد رهانه الانتخابي

انتخابات إسبانيا
انتخابات إسبانيا انتخابات تشريعية مبكرة في إسبانيا

اهتمت الصحف اليوم بالاحتجاجات لمتواصلة في العراق، وبنتائج الانتخابات التشريعية المبكرة في إسبانيا، والمسيرة المناهضة للإسلاموفوبيا التي نظمت في باريس يوم أمس. الرئيس البوليفي إيفو موراليس قدم استقالته تحت الضغط والرئيس البرازيلي السابق يعود إلى الواجهة بعد إطلاق سراحه يوم الجمعة.

إعلان

نبدأ هذه الجولة بالاحتجاجات في العراق المستمرة منذ حوالي أربعين يوما، والتي فاق عدد ضحاياها ثلاثمئة قتيل وآلاف الجرحى. العدد الهائل من الضحايا إضافة إلى ارتفاع أصوات تطالب بوقف حمام الدم في العراق دفع الرئاسات الثلاثة يوم أمس إلى منع استخدام الذخيرة الحية والعنف ضد المحتجين. صحيفة ذي ناشيونال الإماراتية اهتمت بالخبر وبوعود رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بإصلاح قانون الانتخابات وبإجراء تعديل وزاري كبير. أوردت الصحيفة كذلك نداءات منظمة العفو الدولية باحترام الحق في التظاهر. قالت الصحيفة إن لجنة حقوق الإنسان داخل البرلمان العراقي اشتكت من قلة تعاون الحكومة في تقديم إحصائيات دقيقة عن عدد الضحايا.

رغم المطالبة بوقف العنف ضد المحتجين واصلت قوات الأمن استخدامه في بغداد وفي مدن أخرى مما أسفر عن إصابة العشرات في العاصمة فقط، تقول صحيفة الشرق الأوسط. في صحيفة الزمان العراقية نقرأ أن قتل المتظاهرين في بغداد لن يعجل بنهاية الاحتجاجات ويعتبر كاتب الافتتاحية أن اعتقاد المسؤولين بأن العنف سيقضي على الاحتجاجات هو مجرد وهم، ويدعو السلطات إلى محاولة سد الفجوة بين المواطن والسلطة ويتوقف الكاتب عند صعوبة أو استحالة هذه المهمة لغياب أي رؤية سياسية لتحقيقها، ويعتبر الكاتب وعود المسؤولين بالإصلاحات ما هي إلا إجراءات ترقيعية لن تدوم، والمضائق المقبلة في العراق ستكون أسوأ إذا فشلت الحكومة في إيجاد حل للاضطرابات التي يشهدها البلد.

في شؤون أخرى، نظمت إسبانيا انتخابات تشريعية مبكرة يوم أمس. انتخابات تعد الرابعة في غضون أربع سنوات. نتائج الانتخابات أظهرت فوز رئيس الحكومة المنتهية ولايته بيدرو سانشيز بولاية جديدة لكن دون أغلبية برلمانية تمكنه من تشكيل حكومة. إسبانيا تعود إلى مربع الصفر كتبت بعض الصحف الإسبانية. صحيفة إلموندو اعتبرت هذه الانتخابات فشلا لسانشيس وقالت إن السيناريو الذي أسفرت عنه هذه الانتخابات هو سيناريو كارثي ولا سيما في ضوء صعود حزب فوكس اليميني المتطرف الذي حقق اختراقا وصار القوة السياسية الثالثة في البلاد.

صحيفة إلباييس كتبت على الغلاف إن الحزب الاشتراكي العمالي قد فاز في الانتخابات لكنه خرج منها ضعيفا بسبب فقدانه لثلاث مقاعد برلمانية مقارنة بانتخابات شهر نيسان/أبريل الماضي. أشارت الصحيفة إلى سقوط حزب بوديموس المحسوب على أقصى اليسار وغرق حزب سيودادانوس، حزب يمين الوسط، وصعود الحزب الشعبي المحافظ وحزب فوكس المحسوب على أقصى اليمين، والذي ضاعف عدد مقاعده في البرلمان الإسباني وحصل على اثنين وخمسين مقعدا مقابل أربعة وعشرين في الانتخابات الماضية.

هكذا فقد رئيس الحكومة الإسبانية الاشتراكي بيدرو سانشيز رهانه الانتخابي وبات يظهر أن المفاوضات لأجل تشكيل حكومة ستكون شاقة كتبت صحيفة لوفيغارو الفرنسية ورأت أن الانتخابات التي كان من المفروض أن تخرج البلد من حالة الجمود السياسي هاهي تظهر أن تشكيل حكومة إسبانية ما يزال بعيد المنال. قالت الصحيفة إن الشلل السياسي يضرب إسبانيا وهي تواجه أكبر أزمة لها منذ موت الجنرال فرانكو في العام خمسة وسبعين وبناء دولة ديمقراطية.

علقت الصحف كذلك على الجدل الدائر في فرنسا حول ارتداء الحجاب في الأماكن العامة. الحجاب صار موضوع نقاش يهز الطبقة السياسية ووسائل الإعلام منذ أسابيع. يوم أمس نظمت جمعيات وأحزاب مسيرة شارك فيها الآلاف للمطالبة بوقف خطاب الكراهية ضد المسلمين في فرنسا. صحيفة العربي الجديد أوردت تقريرا حول الموضوع وكتبت إن الآلاف تظاهروا في شوارع باريس يوم أمس ضد الحملات التي تستهدف المسلمين وضد خطاب الكراهية والعنصرية والتمييز والوصم في فرنسا. يقول مراسل الصحيفة في باريس إن الداعين إلى التظاهرة قد ربحوا رهانهم في وقت عُد تحركهم إشكاليا من قبل أكثر من طرف في البلاد.

في الصحف كذلك، استقالة رئيس بوليفيا يوم أمس من منصبه بعد احتجاجات على إعادة انتخابه في العشرين من الشهر الماضي. صحيفة لوس تييمبوس عنونت إيفو موراليس يستقيل من رئاسة بوليفيا تحت الضعط الشعبي والاستقالات التدريجية لحكومته.

صحيفة إلألتينيو، وهي صحيفة بوليفية عنونت إيفو موراليس ونائبه ألفارو يتراجعان عن السلطة، وأضافت الصحيفة على الغلاف بالقول إن موراليس يتخلى عن الرئاسة بعد ثلاثة عشر عاما وتسعة أشهر وثمانية عشر يوما من الحكم. إنه يترك السلطة مرغما بسبب الأزمة السياسية العميقة التي كان السبب فيها عمليات تزوير شابت الانتخابات الرئاسية.

مقابل رحيل موراليس يعود الرئيس البرازيلي السابق لولا داسيلفا إلى الواجهة. صحيفة لوتومب السويسرية عنونت إنه يعود إلى الجبهة في بلد منقسم بعد إطلاق سراحه يوم الجمعة الماضي. نشرت الصحيفة على الغلاف هذه الصورة له بين أنصاره وأشارت إلى حفاوة الاستقبال التي خصه بها أنصاره بعد بقائه في السجن لمدة خمس مئة وثمانين يوما بعد إدانته بتهم فساد. صحيفة لوتومب قالت إن إطلاق سراح لولا سيغير المعطيات في البرازيل، سيعطي حزب العمال نفسا جديدا وسيصبح بإمكان الحزب تشكيل جبهة ضد الرئيس الشعبوي الحالي جايير بولسونارو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.