تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تعلن أن حقل النفط الجديد لن يضيف الى احتياطها سوى 22 مليار برميل

إعلان

طهران (أ ف ب)

خفض وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنقنه الإثنين التقديرات حول حقل النفط الجديد الذي أعلن الرئيس حسن روحاني الأحد اكتشافه، مشيرا إلى أنه لن يضيف إلى الاحتياطي النفطي الايراني المعروف سوى 22 مليار برميل.

وقال نمدار زنقنة في تصريح صحافي أنه استنادا إلى مواصفات الحقل النفطي و"التقنيات التي في متناولنا في الوقت الحاضر"، فإن "كمية (النفط) القابل للاستخراج (من الحقل الجديد) تبلغ 2,2 مليار برميل".

وكان روحاني أعلن الأحد أن الشركة الوطنية للنفط "اكتشفت حقلا يحتوي على 53 مليار برميل" بين مدينتي أميدية وبستان في محافظة خوزستان بجنوب غرب إيران.

وقال روحاني من مدينة يزد وسط البلاد "هذه هدية صغيرة من الحكومة للشعب الإيراني" في وقت تعاني البلاد من العقوبات الاقتصادية التي أعادت الولايات المتحدة فرضها عليها منذ آب/أغسطس 2018 بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.

وأوضح الوزير أن مبلغ 53 مليار برميل الذي أعلنه روحاني يوازي مجمل الاحتياطي المكتشف في هذه المنطقة حيث سبق أن اكتشفت إيران خمسة حقول يبلغ مجمل احتياطاتها النفطية "31 مليار برميل نفط".

وبحسب بيانات الوزارة، فإن الحقل النفطي الجديد يمتد على مساحة 2400 كلم مربع وعلى عمق 3,1 كلم، وتبلغ كثافته 80 مترا.

وقال زنقنة إن هذا الاكتشاف يضيف إلى احتياطي النفط الإيراني "22,2 مليار برميل".

وبحسب التقرير السنوي الأخير الذي تصدره مجموعة النفط البريطانية "بي يب"، فإن إيران تملك رابع احتياطي نفطي مثبت في العالم بعد فنزويلا والسعودية وكندا، قدره التقرير بـ155,6 مليار برميل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.