تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا تباشر ترحيل الجهاديين الأجانب بإبعاد أميركي من تنظيم الدولة الاسلامية

إعلان

اسطنبول (أ ف ب)

باشرت تركيا الإثنين ترحيل الجهاديين الأجانب من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذين تعتقلهم، معلنة إبعاد أميركي على أن تبعد الخميس سبعة آخرين "من أصل ألماني".

وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية إسماعيل كاتاكلي الإثنين إن "مقاتلا إرهابيا أميركيا رحل من تركيا بعد إتمام الاجراءات" دون تحديد الوجهة.

وأضاف "تم أيضا إنجاز برنامج ترحيل سبعة مقاتلين إرهابيين أجانب من أصل ألماني في مراكز الترحيل. وسيبعدون في 14 تشرين الثاني/نوفمبر"، وفق ما نقلت عنه وكالة الأناضول الرسمية.

وكان وزير الداخلية سليمان صويلو أعلن الجمعة بدء عملية ترحيل الجهاديين الأجانب اعتبارا من الإثنين.

وقال صويلو "نقول لكم الآن إننا سنقوم بإعادتهم إليكم. سنبدأ ذلك الإثنين".

وأضاف في خطاب في أنقرة "لا حاجة للف والدوران. سنرسل اليكم عناصر تنظيم الدولة الاسلامية. هم لكم ، افعلوا بهم ما شئتم".

ولم يحدد الوزير الدول المعنية بهذا الاجراء لكنه توجه بالكلام الى "اوروبا" في خطابه.

وكانت تركيا موضع اشتباه لفترة طويلة بترك مسلحين يعبرون حدودها الى سوريا للانضمام الى مجموعات مسلحة متطرفة تحارب النظام السوري. لكنها انضمت في 2015 الى تحالف دولي ضد الجهاديين بعدما شهدت أراضيها اعتداءات.

واتهمت أنقرة في الأسابع الأخيرة باضعاف عملية التصدي لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية بشنها في 9 تشرين الأول/أكتوبر هجوما على وحدات حماية الشعب الكردية التي كانت في الخط الأول في محاربة التنظيم المتطرف.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الجمعة أن تركيا أسرت 287 شخصا من تنظيم الدولة الإسلامية فروا من السجون بعد أن شنت هجومها في سوريا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.