تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة الماسترز: فيدرر يبقى في الصراع وتييم يضمن بطاقته باسقاطه ديوكوفيتش

إعلان

لندن (أ ف ب)

استعاد السويسري روجيه فيدرر، المصنف ثالثا وصاحب الرقم القياسي بعدد الألقاب (6)، توازنه بخروجه منتصرا من مباراته الثانية في المجموعة الثانية لبطولة الماسترز الختامية في كرة المضرب والمقامة في لندن، ما يزيد من أهمية المواجهة المرتقبة مع غريمه الصربي نوفاك ديوكوفيتش الثاني الذي سقط بدوره ضحية للنمسوي دومينيك تييم الخامس، ما سمح للأخير بضمان إحدى البطاقتين الى نصف النهائي.

وكان السويسري البالغ من العمر 38 عاما استهل مشواره في مجموعة "بيورن بورغ" وسعيه للفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2011، بالخسارة أمام تييم، ما جعله مطالبا بالفوز على الإيطالي ماتيو بيريتيني الثامن لتجنب الخروج من الدور الأول في هذه البطولة للمرة الثانية فقط في مسيرته من أصل 17 مشاركة (الأولى كانت عام 2008).

ونجح صاحب الرقم القياسي بعدد ألقاب الكبرى (20) والذي وصل الى نهائي البطولة الختامية أربع مرات الى جانب ألقابه الستة، في تحقيق مبتغاه بحسمه اللقاء 7-6 (7-2) و6-3، ملحقا الهزيمة الثانية ببيريتيني الذي كان استهل مغامرته الأولى في هذه البطولة بالخسارة أمام ديوكوفيتش وصيف البطل، ما جعله الآن خارج دائرة المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة الى الدور نصف النهائي.

وكشف السويسري أنه حافظ على رباطة جأشه بعد خسارة المباراة الأولى أمام تييم لأنه "لا يوجد أي سبب لكي يقسو المرء على نفسه. جئنا الى هنا لخوض ثلاث مباريات (في دور المجموعات) وأن نقدم خلالها كل ما لدينا".

- "هنا لخوض بطولة الماسترز وليس نهائي ويمبلدون" -

وعن مواجهته المرتقبة في الجولة الأخيرة ضد ديوكوفيتش في اعادة لنهائي بطولة ويمبلدون التي أحرز لقبها الأخير بعد أن فرط السويسري بفرصتين للتتويج على إرساله، وعما إذا كان لا يزال متأثرا بتلك الهزيمة، قال فيدرر "سنرى، لكني أعتقد أنني تجاوزت ما حصل" مع اقراره بأنه احتاج لأسبوعين من أجل استيعاب الهزيمة.

وتابع "خضنا الكثير من المباريات منذ حينها، وأعتقد أننا نحن الاثنان نتطلع الى ما حصل على أنه مباراة رائعة... في الواقع، من الجيد بالنسبة لي أن أواجهه مجددا. ستتاح لي فرصة استعادة اعتباري منه أو شيء من هذا القبيل، لكن في نهاية اليوم أنا هنا من أجل خوض بطولة الماسترز الختامية وليس نهائي ويمبلدون".

وخلافا لمواجهته الوحيدة السابقة التي حسمها هذا الصيف في الدور ثمن النهائي لبطولة ويمبلدون بثلاث مجموعات 6-1 و6-2 و6-2، عانى فيدرر الأمرين في المجموعة الأولى أمام الإيطالي البالغ 23 عاما وعجز عن فرض تفوقه أو حتى انتزاع شوط على ارسال منافسه، ما اضطره للاحتكام الى شوط فاصل حقق فيه الفارق في النقطتين الثالثة والسابعة بعد أن حسمهما على إرسال بيريتيني، منهيا الشوط 7-2 والمجموعة في 44 دقيقة.

لكن الوضع تغير في المجموعة الثانية التي استهلها السويسري المخضرم بانتزاع الشوط الأول على إرسال الإيطالي بعدما حسمه نظيفا، وكان ذلك كافيا بالنسبة له للسير بالمجموعة الى بر الأمان بعدما عجز بيريتيني عن التعويض وانتزاع شوط على إرسال فيدرر رغم الفرص الثلاث التي حصل عليها في الشوط الثامن دون أن ينجح في ترجمة إحداها.

وفي نهاية المطاف حسم فيدرر المجموعة 6-3 بعدما انتزع الشوط التاسع على إرسال الإيطالي، منهيا اللقاء في ساعة و18 دقيقة.

وتقام البطولة بنظام مجموعتين تضم كل منهما أربعة لاعبين، على أن يتأهل أفضل اثنين الى الدور نصف النهائي. وصنف الإسباني رافايل نادال على رأس المجموعة الأولى ("مجموعة أندريه أغاسي") الى جانب الروسي دانييل مدفيديف الرابع، اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس السادس والألماني ألكسندر زفيريف السابع وحامل اللقب.

وفي الجولة الأولى خسر نادال الإثنين أمام زفيريف، فيما تغلب تسيتسيباس على ميدفيديف.

- تييم يجدد تفوقه على ديوكوفيتش -

ويدخل نادال في نهاية الموسم في صراع مع ديوكوفيتش على صدارة التصنيف التي تنازل عنها الأخير للإسباني، وأعطت هزيمة الإثنين أملا للصربي بتحقيق هذا الأمر لكنه عاد وسقط بدوره الثلاثاء أمام تييم 7-6 (7-5) و3-6 و6-7 (5-7)، ما سمح للأخير بضمان تأهله الى نصف النهائي للمرة الأولى في رابع مشاركة له.

وفشل ديوكوفيتش في تحقيق ثأره من تييم الذي أقصى الصربي من نصف نهائي بطولة رولان غاروس في آخر مواجهة بينهما، ليتلقى هزيمته الرابعة أمام النمسوي من أصل 10 مواجهات بينهما.

وفرض كل من اللاعبين إيقاعه على إرساله في مستهل المجموعة الأولى حتي الشوط الرابع حين خلق ديوكوفيتش الفارق بحسمه على إرسال تييم والتقدم 3-1، إلا أن سرعان ما رد الأخير بقوة في الشوط التالي الذي حسمه نظيفا.

وبعد أن حصل ديوكوفيتش على ثلاث فرص لاستعادة أفضليته وانتزاعه الشوط السادس على إرسال النمسوي، حافظ الأخير على رباطة جأشه وأنقذ الموقف ليفرض التعادل نفسه 3-3 و4-4 و5-5 و6-6، ليحتكم اللاعبان الى شوط فاصل حسمه الصربي 7-5، منهيا المجموعة لصالحه في قرابة ساعة و5 دقائق.

وضرب تييم بقوة في مستهل المجموعة الثانية وتقدم 3-صفر بعد انتزاعه الشوط الثاني على إرسال ديوكوفيتش الذي حصل على فرصتين ثمينتين للعودة في الشوط الرابع لكنه لم يستثمرهما لكسر إرسال منافسه النمسوي، فبقيت الأفضلية لصالح الأخير، حاسما المجموعة 6-3.

واستمر تييم بالزخم نفسه وضرب بقوة منذ مطلع المجموعة الثالثة الحاسمة بانتزاعه الشوط الأول من ديوكوفيتش الذي حصل على ثلاث فرص للرد بالمثل في الشوط الثاني إلا أنه عجز عن ترجمتها، ليتخلف صفر-2 ثم 1-3 قبل أن يستفيق ويعود الى الأجواء بانتزاع الشوط السادس مدركا التعادل 3-3.

وحافظ الصربي على إرساله بعد ذلك وتقدم 4-3 ثم 5-4 لكنه عاد وتنازل عن الشوط الحادي عشر نظيفا، ما منح تييم فرصة حسم المجموعة واللقاء على إرساله إلا أنه خسر الشوط الثاني عشر، ما اضطر اللاعبان لخوض شوط فاصل تقدم فيه الصربي 3-صفر قبل أن يعود منافسه من بعيد وينتزع النقطتين الثامنة والتاسعة على إرسال منافسه، ما خوله حسم الشوط 7-5 والمباراة بعد ساعتين و47 دقيقة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.