تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شرطة أذربيجان تعتقل زعيم أبرز حزب معارض ونشطاء

إعلان

باكو (أ ف ب)

اعتقلت الشرطة في أذربيجان الثلاثاء رئيس حزب المعارضة الرئيسي ونحو عشرين من نشطائه لمنع تظاهرة كانت مقررة ضد الانتهاكات الحقوقية في بلد تمسك به السلطات بقبضة من حديد.

وأفاد مراسل وكالة فرانس برس بأن الشرطة قد اعتقلت نحو عشرين ناشطا في حزب "مساواة" بعدما بدأوا بالتجمّع لتظاهرة امام مقر بلدية باكو.

وكان المتحدث باسم الحزب المعارض غيولاغا اصلانلي قد أبلغ فرانس برس بأن "رئيس الحزب عارف حاجيلي قد اعتقل صباحا مع عشرة أعضاء في الحزب".

وتابع أنّ "الشرطة تحاصر مقر الحزب منذ الصباح"، معتبرا ان ذلك يشكل خطوة لمنع التظاهرة المقررة في وقت لاحق الثلاثاء.

وكان حزب المساواة أعلن عزمه تنظيم التظاهرة الثلاثاء احتجاجا على التضييق على حرية التجمع في عهد الرئيس إلهام علييف.

وكان من المقرر أن تتزامن التظاهرة مع الاحتفالات بذكرى إقرار الدستور في أذربيجان في عام 1995، بعد انفصال البلاد عن الاتحاد السوفياتي.

ويحكم علييف هذه الدولة المطلة على بحر قزوين بقبضة من حديد منذ أن انتخب للمرة الأولى في عام 2003 في أعقاب وفاة والده حيدر علييف، الزعيم الشيوعي في الحقبة السوفياتية والجنرال السابق في الاستخبارات الروسية (كي جي بي).

وتواجه باكو في ظل حكم أسرة علييف انتقادات دولية شديدة لإسكاتها كل الأصوات المعارضة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.