تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محكمة تركية تأمر بتوقيف الصحافي أحمد ألتان بعد أسبوع من إطلاق سراحه

إعلان

انقرة (أ ف ب)

أمرت محكمة تركية الثلاثاء بتوقيف الصحافي البارز أحمد ألتان بعد أسبوع فقط على إطلاق سراحه على خلفية الاشتباه بتورّطه في محاولة الانقلاب التي وقعت في عام 2016، وفق ما أفادت وكالة أنباء "الأناضول".

وكانت السلطات التركية قد أطلقت سراح الصحافيين ألتان ونظلة إليجاك في تشرين الثاني/نوفمبر رغم إدانتهما بـ"مساعدة جماعة إرهابية".

وأصدرت محكمة اسطنبول حكما على ألتان بالحبس أكثر من عشر سنوات، لكنّها قرّرت إطلاق سراحه مع إليجاك ووضعهما تحت المراقبة القضائية بعد قضائهما نحو ثلاث سنوات في السجن.

وفرضت المحكمة حظرا على سفرهما.

والثلاثاء أصدرت السلطات القضائية مذكّرة توقيف بعدما استأنف المدّعي العام القرار القاضي بإطلاق سراح التان، وفق ما أوردت وكالة أنباء الأناضول.

واتُهم الصحافيان بالارتباط بجماعة الداعية فتح الله غولن المحظورة الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب على الرئيس رجب طيب اردوغان في عام 2016.

وينفي غولن المقيم في المنفى في الولايات المتحدة تورّطه بالانقلاب الفاشل.

كذلك نفى الصحافيان أي تورّط لهما في محاولة الانقلاب.

وفي عام 2018 حكمت المحكمة عليهما بالسجن مدى الحياة، ولكن في تموز/يوليو العام الحالي ألغت محكمة الاستئناف هذا الحكم.

وقالت المحكمة انه كان يجب عدم محاكمتهما بتهمة المشاركة في محاولة الانقلاب، ولكن بتهمة "مساعدة جماعة ارهابية" التي تتضمن حكما أخف بالسجن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.