تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انفصاليون كاتالونيون يغلقون طريقا سريعا رئيسيا بين فرنسا وإسبانيا

متظاهرون كاتالونيون، 18 أكتوبر/تشرين الأول 2019.
متظاهرون كاتالونيون، 18 أكتوبر/تشرين الأول 2019. رويترز/أرشيف

تجمع المئات من الناشطين الانفصاليين الكاتالونيين على الطريق السريع "آي بي 7" في مدينة خيرونا وقاموا بإغلاقه، في محاولة لجذب الانتباه الدولي لقضية إقليمهم. كذلك أغلق متظاهرون الطريق السريع "آي بي 8" بإقليم الباسك، وقام بعضهم بالتلويح بالأعلام الكاتالونية والباسكية.

إعلان

أغلق عدد من الانفصاليين الكاتالونيين الثلاثاء طريقا سريعا رئيسيا يربط إسبانيا بفرنسا، في محاولة لجذب الانتباه الدولي إلى قضية استقلال كاتالونيا.

وقالت هيئة النقل الكاتالونية إن المئات من النشطاء أغلقوا الطريق السريع "آي بي 7" في خيرونا، بعد ساعات من تفريق الشرطة الفرنسية والكاتالونية مجموعة أخرى أغلقت الطريق السريع نفسه عند نقطة حدودية بين فرنسا وإسبانيا لأكثر من 24 ساعة.

وقالت متحدثة باسم إدارة الأمن في منطقة البيرينيه الفرنسية الشرقية إنه تم اعتقال 16 مواطنا إسبانيا خلال عملية فتح الطريق السريع دون أن يصب أحد بأذى.

والاثنين، أغلق المئات من الانفصاليين هذا الطريق السريع الذي يشهد حركة سير كبيرة بين فرنسا وإسبانيا، وذلك احتجاجا على الحكم الصادر الشهر الماضي بسجن تسعة من قادة الانفصاليين لفترات طويلة.

وقال مسؤولون محليون إن المتظاهرين أغلقوا أيضا الطريق السريع "آي بي 8" الذي يربط بين إسبانيا وفرنسا الثلاثاء عند نقطة حدودية في إيرون في إقليم الباسك شمال إسبانيا، وهي منطقة ذات تاريخ انفصالي طويل.

وأوقف المتظاهرون سياراتهم على الطريق السريع ووقفوا بجانبها، ما تسبب بتشكل طوابير طويلة من السيارات، في حين لوح البعض بالأعلام الكاتالونية أو الباسكية، كما أظهرت مشاهد عرضها التلفزيون الأسباني. كما أغلق المئات من الانفصاليين الشوارع الرئيسية في برشلونة.

وتأتي مظاهرات إغلاق الطرق هذه بعد الانتخابات العامة التي جرت في إسبانيا الأحد وحقق فيها حزب "فوكس" اليميني المتطرف المتشدد بوجه الحركة الانفصالية مكاسب كبيرة.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.