تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس ليتوانيا يعفو عن جاسوسين روسيين

إعلان

فيلنيوس (أ ف ب)

أصدر الرئيس الليتواني جيتاناس ناوسيدا الجمعة عفوا عن روسيين مسجونين في فيلنيوس بعد إدانتهما بالتجسس، حسبما ورد في بيان رسمي، ما يمهد الطريق لتبادل ممكن لجواسيس مع موسكو.

ووقع ناوسيدا مرسوم العفو عن نيكولاي فيليبشينكو وسيرغي موسيينكو اللذين يمضيان عقوبة بالسجن ويمكن أن تشملهما عملية تبادل مقابل ليتوانيين هما يفغيني ماتايتيس وارستيداس تاموسايتيسك والنروجي فرودي بيرغ. ويمضي هؤلاء الثلاثة عقوبات بالسجن في روسيا بتهمة التجسس.

وينص المرسوم الذي وقعه الرئيس الليتواني على أنه تم العفو عن الروس بموجب قانون جديد يتعلق بتبادل الجواسيس.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس رفضت الرئاسة الإدلاء بأي تعليق. وقال أنتاناس بونبيليس الناطق باسم الرئيس "سنرد على على الاسئلة التي يمكن أن تطرح قريبا".

وقال مسؤولون ليتوانيون إن فيليبتشنكو عمل لجهاز الاستخبارات الورسي وحاول تجنيد مسؤولين ليتوانيين كبار. وقد حكم عليه السجن عشر سنوات ولم يستأنف الحكم.

أما موسيينكو فقد حكم عليه بالسجن عشر سنوات ونصف السنة لأنه جند ضابطا ليتوانيا كان يخدم في القاعدة الجوية العسكرية المهمة في سياولياي.

وحكم على مواطنين ليتوانيين اثنين في 2016 لتسليمه الاستخبارات العسكرية الروسية أسرارا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.