تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تعلن أنها "أخذت علما" بالانتقال السياسي في بوليفيا وتدعو إلى "انتخابات بأقرب وقت ممكن"

شارع في لاباز غداة استقالة رئيس بوليفيا إيفانو موراليس 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2019.
شارع في لاباز غداة استقالة رئيس بوليفيا إيفانو موراليس 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2019. Luisa Gonzalez, Reuters

قالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية مساء الخميس، إن فرنسا "أخذت علما" بالانتقال السياسي الذي حدث في بوليفيا بعد استقالة الرئيس إيفو موراليس، كما دعت إلى تنظيم انتخابات رئاسية "بأقرب وقت ممكن" وكذلك جميع الأطراف إلى "ضبط النفس".

إعلان

أكدت فرنسا الخميس أنها "أخذت علما" بإعلان جانين أنييز نفسها رئيسة لبوليفيا، داعية إلى إجراء انتخابات "بأقرب وقت ممكن" في هذا البلد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول "الرئيس إيفو موراليس أعلن استقالته. فرنسا أخذت علما بهذا القرار وبالإعلانات التي صدرت بشأن تنظيم المرحلة الانتقالية". وأضافت أن فرنسا "تدعو جميع الأطراف إلى ضبط النفس" و"تتمنى إجراء انتخابات جديدة في أقرب وقت ممكن".

وأعلنت أنييز، السيناتورة اليمينية والمحامية البالغة من العمر 52 عاما، نفسها رئيسة لبوليفيا الثلاثاء رغم عدم اكتمال النصاب القانوني في البرلمان، بذريعة "الحاجة إلى خلق أجواء من السلم الاجتماعي" في هذا البلد الذي هزته أزمة سياسية خطيرة منذ الانتخابات الرئاسية في نهاية تشرين الأول/أكتوبر.

ووعدت بإجراء انتخابات رئاسية جديدة ببوليفيا "بأقرب وقت ممكن"، قبل 22 كانون الثاني/يناير 2020. وقد وصف موراليس الذي استقال الأحد ثم ذهب إلى المكسيك، الإعلان بأنه "انقلاب".


فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.