تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الإفريقي: "فرصة أخيرة" أمام قادة جنوب السودان لتشكيل حكومة

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

أعلن الاتحاد الإفريقي الجمعة أن لدى قادة جنوب السودان المتحاربين "فرصة أخيرة" لتشكيل حكومة، في موقف يدعم تحذيرات الولايات المتحدة من نفاذ صبرها من حكومة الدولة الفتية.

وقال مفوّض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي "أعتقد أنا وأصدقاؤنا هنا في واشنطن أنه لا يمكن أن تستمر لعبة التأجيل هذه طوال الوقت".

وقال للصحافيين بعد محادثات جرت بين الاتحاد الإفريقي والولايات المتحدة في واشنطن "قد تكون هذه الفرصة الأخيرة لديهم للاستجابة -- إلى رغبة شعبهم قبل كل شيء. أُنهك أهالي جنوب السودان من الحرب". لكنه لم يشر إلى عواقب فشل جهود تشكيل حكومة مجدداً.

واتّفق رئيس جنوب السودان سلفا كير وخصمه زعيم المتمردين رياك مشار -- اللذان أثار خلافهما في 2013، بعد عامين من الاستقلال، نزاعًا أسفر عن مقتل مئات الآلاف -- على تشكيل حكومة ائتلاف بحلول 12 تشرين الثاني/نوفمبر.

لكن الوسطاء الأفارقة بقيادة أوغندا وافقوا على منحهم مئة يوم إضافي، في ثاني تمديد.

وأصدرت واشنطن التي تقدم لجوبا مليار دولار كل عام معظمها على شكل مساعدات إنسانية، بيانًا شديد اللهجة قائلة إنها تعيد تقييم علاقتها مع جنوب السودان.

وقال المسؤول الأميركي المكلّف إفريقيا تيبور نغاي إن لدى واشنطن "الكثير من الأدوات ولن نتردد في استخدامها"، دون أن يوضح الخطوات التي قد تتخذها بلاده.

وأشار نغاي إلى أن العالم يتفق مع الولايات المتحدة في الضغط من أجل التحرك في جنوب السودان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.