تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تصفيات كأس أوروبا 2020: ألمانيا وهولندا إلى النهائيات

إعلان

باريس (أ ف ب)

تأهل منتخبا ألمانيا وهولندا إلى نهائيات كأس اوروبا 2020 السبت بفوز الاول على بيلاروسيا 4-صفر، وتعادل الثاني سلبا مع مضيفته إيرلندا الشمالية، ضمن منافسات المجموعة الثالثة.

ورفعت ألمانيا رصيدها إلى 18 نقطة، وخطفت الصدارة من هولندا التي باتت ثانية بـ16 نقطة، فيما خرجت إيرلندا الشمالية خالية الوفاض باكتفائها بنقطة واحدة رفعت بها رصيدها إلى 13 في المركز الثالث، بينما تجمد رصيد بيلاروسيا عند 4 نقاط.

في المباراة الأولى، حققت ألمانيا، بطلة أوروبا ثلاث مرات آخرها عام 1996، الأهم بحسمها التأهل قبل الجولة الأخيرة وذلك عندما أكرمت وفادة ضيفتها بيلاروسيا برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها ماتياس غينتر (41) وليون غوريتسكا (49) وطوني كروس (55 و84).

وتلعب المانيا الثلاثاء في الجولة الأخيرة مع إيرلندا الشمالية في فرانكفورت، حيث ستكون مطالبة بالفوز لإنهاء التصفيات في الصدارة كون هولندا تخوض اختبارا سهلا امام ضيفتها إستونيا.

بعد عشر دقائق أولى من جس النبض والمحاولات الخجولة، حاول مدافع بايرن ميونيخ جوشوا كيميتش منح ألمانيا الأفضلية من تسديدة من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس البيلاروسي ألكسندر غوتور أخرجها إلى ركنية (11). وحذا لوكاس كلوستمان حذو زميله في الدفاع وسدد كرة قوية من على مشارف المنطقة علت العارضة (12).

وجرب غينتر حظه من تسديدة من داخل منطقة الجزاء، لترتطم بالمدافع وتغير مسارها، ابعدها غوتور بنجاح (15).

ومع مرور الوقت فرض الألمان سيطرتهم على منطقة وسط الملعب، لكنهم واجهوا دفاعا صلبا سد المنافذ أمام الهجمات، وكانت الفرصة الأولى لسيرج غنابري في الدقيقة 25، بعدما نجح في التخلص التخلص من الرقابة ليتوغل من الجهة اليمنى ويسدد بيمناه في الشباك الخارجية.

وأبى غنابري أن ينهي الشوط الأول بتعادل سلبي، فبعدما استلم الكرة على الجهة اليمنى مررها عرضية أمام المرمى تابعها غينتر بكعب قدمه اليمنى داخل داخل المرمى (41).

وعزز الألمان النتيجة سريعا في الشوط الثاني بتسديدة من مشارف المنطقة لغوريتسكا اثر استغل تمريرة عرضية من كروس (49).

وأضاف كروس نفسه الهدف الثالث بعد سلسلة من الكرات المتبادلة مع غينتر، سدد على اثرها كرة قوية اكتفى الحارس بمشاهدتها تدخل مرماه (55).

وحرم الحارس الألماني المخضرم مانويل نوير بيلاروسيا من تقليص الفارق بعدما صد ركلة جزاء في الدقيقة 75 سددها ايغور ستاسيفيتش جراء خطأ ارتكبه روبين كوخ داخل المنطقة على بافيل نيخاجكيش (75).

وأضاف كروس هدفه الشخصي الثاني والرابع لمنتخب بلاده بعد عرضية من يوليان براندت من الجهة اليسرى إلى غوندوغان حولها إلى الأول الذي سددها أرضية في الزاوية اليمنى (83).

- هولندا تعاني وتبلغ النهائيات -

وفي المباراة الثانية، وعانى الضيوف أمام خصم صعب المراس ضغط منذ البداية في سعيه لتحقيق الفوز والابقاء على اماله في التأهل حتى الجولة الأخيرة.

ولعب الفريقان بحذر مفرط، دون القيام بمبادرات هجومية صريحة نحو المرمى المقابل، ما حصر اللعب في منتصف الملعب في أغلب الأوقات.

ولاحت الفرصة الأولى لإيرلندا الشمالية في الدقيقة الرابعة، بعد خطأ من حارس فالنسيا ياسبر سيليسن لكن جوش ماغينيس أضاع الفرصة.

وعاد ماغنينيس ليهدر فرصة التقدم على هولندا، بعدما وجد نفسه في مواجهة مع أفضل لاعب في أوروبا فيرجيل فان دايك فسدد بعيداً المرمى (5).

وأهدر كوينسي برومس فرصة افتتاح التسجيل بعدما أصابت تسديدته العارضة (10).

وحصلت ايرلندا الشمالية على ركلة جزاء بعد لمسة يد على المدافع جويل فيلتمان، غير ان ستيفن ديفيس سددها فوق العارضة (32).

ولم يختلف الشوط الثاني كثيراً، إذ حافظ المنتخبان حذرهما واكتفيا بالهجمات المرتدة التي لم تثمر.

وكانت أبرز فرصة في لهولندا عندما مرر لاعب وسط برشلونة الإسباني فرانكي دي يونغ كرة من فوق المدافعين لفيلتمان فحولها إلى ريان بابل سددها الأخير بقوة لكن الحارس بيلي بيكوك-فاريل تصدى لها (56).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.