تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

الزيادة في أثمان الوقود تشعل نار الاحتجاجات في إيران

احتجاجات العراق
احتجاجات العراق رسم أمجد رسمي - الشرق الأوسط

في جولتنا عبر الصحف: الاحتجاجات في إيران وفي هونغ كونغ وجمود سياسي في كل من لبنان والعراق أمام الاحتجاجات. في الجزائر مهمة شاقة أمام المرشحين الخمس للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 من شهر كانون الأول ديسمبر المقبل، بعد رفض المعارضة والحراك الاجتماعي لها.       

إعلان

قرار مفاجئ في إيران يوم الجمعة الماضي برفع أسعار البنزين تسبب في احتجاجات واسعة وأعمال عنف. القرار أيده مرشد الجمهورية الإسلامية علي خامنئي. صحيفة إيران دايلي عنونت على الخبر وأوردت تصريحات له قال فيها إنه ليس خبيرا في الميدان لكنه يؤيد القرار الذي اتخذته السلطات الثلاثة في البلاد. السلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية. أضافت الصحيفة أن ثمن البنزين في إيران يبقى أرخص مما هو عليه في دول أخرى رغم زيادة ثمنه بخمسين في المئة. 

الاحتجاجات التي تشهدها إيران يبدو أنها حدث سياسي كبير. كتبت صحيفة وال ستريت جورنال الأمريكية، وقالت إن أسعار الوقود لم تزد إلا بخمسة وثلاثين أو خمسين سنتا لكن الرد الشعبي على هذه الزيادة في الأسعار يكشف يأس الإيرانيين وغضبهم، في وقت يعاني فيه الاقتصاد من ضغوط العقوبات الأمريكية. رجحت الصحيفة أن تكون سلطات طهران قد قررت رفع أسعار الوقود مع اقتراب الانتخابات التشريعية المقررة في شهر شباط فبراير المقبل لأنها تشعر أنه لم يعد لها من خيار أمام التراجع الحاد في مبيعاتها من البترول للخارج، ودعت الصحيفة كلا من اليمين واليسار في أمريكا وأوروبا إلى الاتحاد لأجل دعم الشعب الإيراني.     

ووردت في بعض الصحف رسوم تصور هذه الاحتجاجات على ارتفاع أسعارالوقود. رسم لعماد حجاج في صحيفة العربي الجديد يصور النار تطال خامنئي بعد دعمه الزيادة في أسعار الوقود.  

رسم في صحيفة الشرق الأوسط لأمجد رسمي يصور النيران وهي تفاجئ النظام الإيراني في عقر داره.

الاحتجاجات في إيران تزيد من حدة الضغوط المسلطة على الطبقة السياسية في العراق، والتي كانت تجد في طهران عونا لها على الشعب العراقي المحتج. هذه العبارة نقرأها في صحيفة العرب اللندنية. الصحيفة تناولت موضوع الاحتجاجات في العراق وطريقة تعامل السلطات معها، وقالت إنه وفي الوقت الذي تزداد فيه حركة الاحتجاج في العراق تباثا وتنظيما، تستغرق الطبقة السياسية في صمت عميق. شبهت الصحيفة اجتماعات المسؤولين في المنطقة الخضراء بجعجعة بلا طحين. اجتماعات لم يصدر عنها حتى الآن ما يوحي بأنها تستوعب شكل الحراك الاجتماعي واتجاهاته، وقالت الصحيفة إنه شلل سياسي يدب في أروقة حكومة المنطقة الخضراء.     

شلل سياسي في لبنان كذلك بعد بصيص أمل تمثل في تكليف محمد الصفدي بتشكيل حكومة. صحيفة الجمهورية قالت إن التكليف عاد إلى المربع الأول بعد انسحاب الصفدي، وهو ما يضع رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري أمام ثلاثة خيارات، فإما أن يعود عن عزوفه ويقبل بتأليف حكومة تكنو سياسية أو يبدأ البحث عن شخصية أخرى لتكليفها بهذه المهمة أو ألا يكون له أي دور هذه المرة في تسميتها بعد فشل تسميته الصفدي. تنقل الصحيفة تصريحات لمن سمتهم مراقبين يرجحون ألا تشهد الأيام المقبلة تطورات بارزة على الصعيد الحكومي قبل استيعاب المضاعفات التي نجمت عن تسمية الصفدي في الشارع المنتفض على السلطة وعلى المستوى السياسي.

وعلقت الصحف كذلك على الوضع المتوتر في مدينة هونغ كونغ. صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست أفادت أن الاشتباكات قد تصاعدت بين الشرطة والمحتجين، في حرم جامعة العلوم التطبيقية بمدينة هونغ كونغ، وحاول المحتجون وقف تقدم الشرطة بإطلاق السهام من وراء المتاريس على قوات الأمن، فيما حذر ضباط الشرطة من أنهم قد يستخدمون الرصاص الحي إذا لم يتوقف المحتجون عن مهاجمتهم باستخدام هذه الوسائل.

مقابل ذلك تصعد سلطات بكين لهجتها ضد الاحتجاجات في هونغ كونغ. صحيفة تشاينا دايلي، تنشر على صفحتها الأولى دعوة لإعلان حالة الطوارئ في هونغ كونغ وتنتقد ما سمته الفوضى المدمرة ودائرة العنف التي أدخل إليها المحتجون المدينة. 

في الشأن الجزائري وبداية الحملة الانتخابية كتبت صحيفة الخبر على صفحتها الأولى انطلاقة محتشمة لحملة المرشحين للرئاسيات، والرئيس الجديد مرهون بأجندة قديمة. كتبت صحيفة الخبر المحسوبة على المعارضة ان المرشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية قد بدأوا التسويق لبرامجهم في مستهل مسيرة شاقة ومحفوفة بالمخاطر نحو قصر المرادية، في غياب منافسين من المعارضة التي قررت مقاطعة هذه الانتخابات، ووسط انقسام غير مسبوق بين الجزائريين.  



 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.