تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاحتجاجات في إيران : مقتل ثلاثة عناصر من الحرس الثوري بالسلاح الأبيض قرب طهران

تقول الإحصاءات الرسمية إن خمسة أشخاص قد قُتلوا منذ بدء الاحتجاجات في إيران.
تقول الإحصاءات الرسمية إن خمسة أشخاص قد قُتلوا منذ بدء الاحتجاجات في إيران. صورة ملتقطة من شاشة فرانس24

أعلنت وكالتا أنباء إيرانيتان مقتل ثلاثة عناصر من قوات حفظ النظام في كمين بالسلاح الأبيض على أيدي "مثيري شغب" بالقرب من العاصمة الإيرانية طهران. وأوضحت الوكالتان أن القتلى هم من الحرس الثوري و"الباسيدج". واجتاحت مظاهرات عدة مدن إيرانية بعد قرار رفع أسعار البنزين بنسب عالية.

إعلان

أعلنت وكالتا الأنباء الإيرانيتان فارس و"إيسنا" ليل الاثنين الثلاثاء أن مثيري شغب" قتلوا ثلاثة من عناصر قوات حفظ النظام الإيرانية بالسلاح الأبيض.

وكتبت الوكالتان أن الرجال الثلاثة وهم أحد عناصر الحرس الثوري واثنين من أفراد "الباسيدج"، قتلوا في "كمين" بالقرب من العاصمة الإيرانية.

وذكرت الوكالتان نقلا عن بيان للحرس الثوري أن أحد القتلى يدعى مرتضى إبراهيمي وكان ضابطا في الحرس الثوري، واثنين آخرين هما مجيد شيخي ومصطفى رضائي من أفراد "الباسيدج".

وأوضحتا أن "مثيري شغب قتلوا الرجال الثلاثة بوساطة سلاح أبيض بعد تطويقهم في كمين" نصب في محافظة طهران غرب العاصمة.

وذكرت وكالة فارس أن إبراهيمي رزق "مؤخرا بطفل ثان" وأن شيخي ورضائي يبلغان من العمر 22 و33 عاما. وسيتم تشييع القتلى الثلاثة الأربعاء.

وأعلن التلفزيون الحكومي أن "مراسم وداع" لاثنين منهم ستنظم بعد ظهر الثلاثاء في طهران.

وقالت طهران الاثنين إنها لا تزال تواجه "أعمال شغب" رغم أن الوضع أصبح "أكثر هدوءا" بعد أيام من مظاهرات تخللتها أعمال عنف على خلفية رفع أسعار البنزين.

وبدأت المظاهرات الجمعة بعد الإعلان عن رفع سعر البنزين بنسبة 50 بالمئة لأول 60 لترا، و200 بالمئة لكل لتر إضافي يتم شراؤه بعد ذلك كل شهر.

وبذلك يرتفع إلى خمسة عدد الذين تأكد مقتلهم رسميا منذ بدء المظاهرات.

وقتل ستة آخرون حسب معلومات نشرتها وكالات أنباء إيرانية عدة بدون مصدر ولا تفاصيل.

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.