تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

العراق: "الوثائق المسربة لم تضف جديدا لما يعرفه العراقيون"

اهتمت الصحف اليوم بتصريحات وزير الخارجبة الأمريكي مايك بومبيو حول المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة. صحيفة هاأرتس اليسارية اعتبرتا هذه التصريحات لن تغير القانون الدولي ولن تغير الوقائع على الأرض، فيما أشادت صحف إسرائيلية أخرى بالإعلان معتبرة أياه تحولا تاريخيا في السياسة الأمريكية. الوثائق الإيرانية المسربة في صحيفة نيويورك تايمز وموقع ذي إنترست كانت كذلك موضوع تعليق صحف أمريكية وعراقية. سلطات بكين تزيد ضغطها على المحتجين في هونغ كونغ ويخلد العالم اليوم العالمي لدورات المياه، وفي المغرب تستعد الأمم المتحدة لإطلاق حملة للتوعية بخطورة العنف ضد النساء.   

إعلان

تغيير خطير في أمريكا يعتبر المستوطنات غير مخالفة للقانون الدولي، كتبت صحيفة القدس العربي ردا على إعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي قال فيه إن بناء المستوطنات في الضفة الغربية لن يعتبر خرقا للقانون الدولي وهو شرعي. قالت الصحيفة إن تلك التصريحات تعتبر بمثابة ضوء أخضر لدولة الاحتلال بضم أراضي المستوطنات في إسرائيل والقضاء على أي أمل في تحقيق تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين.  

صحيفة جيرزاليم بوست الإسرائيلية عنونت على تصريحات بومبيو وأضافت إن السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان قدم الإعلان الأمريكي على أنه تقدم في جهود السلام وقال إن إسرائيل لها الحق في ضم جزء من الضفة الغربية المحتلة من قبل إسرائيل. اعتبرت الصحيفة الإعلان تحولا تاريخيا في السياسة الأمريكية وقالت إن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي أتت بعد عام من البحث القانوني والمشاورات مع ممثلي مختلف الحكومات لمعرفة آرائهم حول الموضوع.

صحيفة هاأرتس كتبت أن تصريحات الإدارة الأمريكية لن تجعل المستوطنات قانونية تماما مثلما حصل مع التصريحات حول ضم مرتفعات الجولان وإعلان القدس عاصمة لإسرائيل. رأت الصحيفة أن الوقائع على الأرض لن تتغير بصدور التصريحات الأمريكية، والقانون الدولي لن يتغير فقط لأن الولايات المتحدة قررت عدم الاعتراف به. رأت الصحيفة أن التوقيت الذي اختارته إدارة الرئيس الأمريكي لهذه التصريحات هو توقيت مدهش. توقيت يواجه فيه كل من رئبس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب اضطرابات سياسية داخلية.  


في موضوع آخر نشرت صحيفة نيويورك تايمز مضمون مئات الوثائق الاستخباراتية الإيرانية المسربة تكشف حجم التدخل الإيراني في العراق والطرق التي طورت بها إيران شبكة علاقات سرية مع مسؤولين عراقيين والدور الذي أداه قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني في العراق. صحيفة نيويورك تايمز قالت إن الوثائق تكشف حربا خفية تشنها إيران لبسط سيطرتها وتأثيرها على المنطقة، كما تكشف الصراعات بين أجنحة الاستخبارات الإيرانية، وأشارت الصحيفة إلى قدوم قاسم سليماني في بداية الاحتجاجات إلى بغداد لحشد الدعم لصالح رئيس الوزراء عادل عبد المهدي المدعوم من طهران للبقاء في منصبه، وقالت نيويورك تايمز إنها ليست المرة الأولى التي يُرسل فيها سليماني إلى بغداد للحد من الخسائر الإيرانية هناك. دعم عادل عبد المهدي يعتبر بالنسبة لإيران حملة طويلة الأمد لأجل الحفاظ على العراق كدولة مرنة قابلة للتطويع.

الوثائق المسربة ألهبت غضب المنتفضين المطالبين بوقف التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للعراق، كتبت صحيفة الزمان العراقية، وقالت إن تلك التسريبات وصلت إلى العراقيين في ساحة التحرير وصاروا يتداولونها بمزيد من الحنق والسخط على الأحزاب والنظام الحاكم. نقلت الصحيفة تصريحا لأحد المحتجين العراقيين هو مهند الشمري يقول: انه وبعد الذي سمعه من وثائق حول نهل ايران لثروات العراق وتحويل المسؤولين الى عملاء وخونة فإنه لن يتنازل عن اسقاط النظام حتى الشهادة. شرحت الصحيفة كيف يرتبط العراق بعلاقات وثيقة ومعقدة مع كل من جارته الشرقية إيران والولايات المتحدة التي تعارض نفوذ طهران في المنطقة.

هذه التسريبات لا تضيف جديدا في رأي كاتب افتتاحية صحيفة الزمان فاتح عبد السلام، لأن الجميع في هذا البلد يعلم مدى التغلغل الاستخباري الإيراني في الأجهزة والوزارات والهيئات العراقية، بل وحتى الجهات والأسماء التي تسهل لإيران ذلك التغلغل. يختتم الكاتب بالقول إنه الان، أصبح أكثر وضوحاً للقاصي والداني، شعار" ايران بره بره وبغداد تبقى حرة" وباتت الانتفاضة العراقية في مرمى الشمس في وضوح شعاراتها التي تدعو الى إزالة الفاسدين والعملاء والقاتلين ، وتعيد البلد لأهله الطيبين.

في العراق ما تزال الاحتجاجات متواصلة لأجل إسقاط المنظومة الفاسدة كما يسمي العراقيون طبقتهم الحاكمة. صحيفة ليبراسيون كتبت إنه وبرغم القمع الذي يتعرضون له فالآلاف من الأشخاص يعتصمون وسط العاصمة بغداد للمطالبة بالتغيير.  قالت الصحيفة إنه ربيع في شهر نوفمبر في العراق.

وفي موضوع آخر تزيد الصين ضغطها على هونغ كونغ، نقرأ على غلاف صحيفة لوفيغارو الفرنسية في إشارة إلى المواجهات بين شرطة هونغ كونغ وبقية الطلبة المتحصنين داخل جامعة العلوم التطبيقية في المدينة. الصحيفة الفرنسية نشرت هذه الصورة لقوات الأمن وهي تستخدم الغازات المسيلة للدموع ضد طلبة يحاولون الخروج من الحرم الجامعي يوم أمس، وقالت الصحيفة إن سلطات بكين حذرت على لسان أحد الديبلوماسيين أنها لن تبقى مكتوفة الأيدي إذا صار الوضع خارج السيطرة.

صحيفة المصري اليوم تذكرنا أن اليوم هو اليوم العالمي لدورات المياه، وتقول الصحيفة إن اليوم مناسبة يتم من خلالها دق ناقوس الخطر، والتذكير بأن أزمة الصرف الصحي والنفايات البشرية مازالت مستفحلة وتساهم بشدة في نشر الأمراض القاتلة بين البشر، حيث لا سبيل لنجاة أكثر من أربعة مليار شخص يعيشون بدون الصرف الصحي المدار، نجاتهم، من براثن الفقر إلا توفير تلك الخدمات باعتبارها حق إنساني أصيل.

حملة ستنطلق في المغرب برعاية الأمم المتحدة لأجل التوعية والتحسيس بظاهرة العنف ضد النساء والفتيات، يقول موقع هسبريس إن الأمم المتحدة اختارت لحملتها هاشتاغ "حيت أنا راجل"، أي لأنني رجل، الحملة تخلد اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء، وتهدف إلى حث الرجال على البدء بإلقاء نظرة انتقادية على أنفسهم وما يعنيه أن تكون رجلاً في مجتمعاتهم، وتحسيس المجتمع بالأدوار الإيجابية للرجال والفتيان في تعزيز المساواة بين الجنسين.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.