تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء الاسرائيلي بوجه تهمة القتل غير العمد لشرطي قتل اثيوبيا

إعلان

القدس (أ ف ب)

قرر مكتب الإدعاء العام الإسرائيلي توجيه الاتهام بالقتل غير العمد لشرطي أطلق النار على شاب إثيوبي في حزيران/يونيو، في حادثة أدت إلى احتجاجات واسعة في البلاد.

وقتل سولومون تيكا (19 عاما) في 30 حزيران/يونيو على يد شرطي خارج الخدمة في كريات حاييم قرب مدينة حيفا الساحلية.

وأشعلت وفاة تيكا موجة احتجاجات في جميع أنحاء البلاد استمرت ثلاثة أيام، وصفت في كثير من الأحيان بالعنيفة.

ويقول الإثيوبيون الإسرائيليون الذين يبلغ تعدادهم نحو 140 ألفا، منهم نحو 50 الفا ولدوا في إسرائيل، إنهم يتعرضون للتمييز وأن الشرطة تستهدفهم.

واتهم الشرطي الذي وضع قيد الإقامة الجبرية في الأسابيع التي تلت الحادثة، بالقتل الخطأ، ذلك وفقا لنتائج تحقيقات الشرطة التي نشرت الثلاثاء.

وتفيد خلاصة التحقيقات أن الشرطي "استخدم سلاحه بطريقة عرضت حياة الضحية للخطر، وأنه لم يطلق طلقة تحذيرية في الهواء لتحييد الخطر الذي يواجهه".

وكانت الشرطة اعلنت في وقت سابق إن الشرطي لاحظ شجارا بين مجموعة من الشبان وحاول التدخل، لكنهم ألقوا الحجارة باتجاهه بعد أن عرف عن نفسه كضابط.

وأضافت أنه اطلق النار بعد أن شعر أن حياته في خطر.

لكن وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن شبان آخرين وأحد المارة قولهم ان الشرطي لم يتعرض لهجوم.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد الثلاثاء إن "الشرطي الذي تورط في الحادث قد أعفى من مهامه في سلك الشرطة".

وكان آلاف الإسرائيليين الإثيوبيين نزلوا إلى شوارع تل ابيب في كانون الثاني/يناير الماضي بعد مقتل شاب على يد ضابط شرطة قال حينها أن الشاب ركض نحوه حاملا سكينا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.