تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش الإسرائيلي يعلن تنفيذ ضربات على مواقع عسكرية في سوريا

طائرة حربية إسرائيلية
طائرة حربية إسرائيلية أ ف ب/أرشيف

نفذ سلاح الجو الإسرائيلي ضربات "على أهداف عسكرية لفيلق القدس الإيراني والقوات المسلحة السورية" حسبما أعلن الأربعاء على تويتر، وذلك ردا على صواريخ أطلقت من سوريا باتجاه إسرائيل الثلاثاء. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 23 شخصا بينهم 16 مقاتلا غير سوري قتلوا في هذه الضربات، كما أعلنت وكالة "سانا" أن الدفاعات الجوية تصدت لصواريخ الطائرات الحربية الإسرائيلية.

إعلان

أعلن الجيش الإسرائيلي شنه ضربات على مواقع عسكرية في دمشق الأربعاء ردا على إطلاق صواريخ من سوريا باتجاه إسرائيل قبل يوم.

وأسفرت الضربات عن مقتل 23 شخصا بينهم 16 مقاتلا غير سوري، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن 21 مقاتلا بينهم 16 "غير سوريين" قتلوا فيما قضى مدنيان متأثرين بجروحهما. وكان قد أشار في حصيلة سابقة إلى مقتل 11 مقاتلا بينهم سبعة غير سوريين.

وأشار رامي عبد الرحمن إلى أنه "لا يمكننا أن نجزم ما إذا كان المقاتلون غير السوريين إيرانيين أو (مقاتلين) من جنسيات مختلفة موالين لإيران". وتحدث عن إصابة أربعة مدنيين بجروح في هذه الضربات.

وكان الجيش السوري قد أعلن الثلاثاء أن دفاعاته الجوية اعترضت أربعة صواريخ أطلقت من سوريا المجاورة، بينما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الجانب الإسرائيلي رد بشن غارات على أهداف قرب دمشق.

من جانبها، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" بمقتل مدنيين اثنين وبأن الدفاعات الجوية السورية تصدت ليل الثلاثاء الأربعاء لصواريخ أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية قرب دمشق.

وصباح الأربعاء، أعلن الجيش الإسرائيلي في تغريدة على حسابه في تويتر أنه شن ضربة "على نطاق واسع" استهدفت مواقع للنظام السوري ولفيلق القدس الإيراني. وجاء في تغريدة الجيش: "نفذنا للتو هجمات على نطاق واسع على أهداف عسكرية لفيلق القدس الإيراني والقوات المسلحة السورية في سوريا، بما في ذلك صواريخ أرض جو ومقار قيادة عسكرية ومستودعات وقواعد عسكرية".

وذكر الجيش الذي نادرا ما يعلن عن شنه هجمات على الأراضي السورية أن "صاروخا سوريا مضادا للطيران أطلق خلال استهداف مواقع الإرهاب السورية والإيرانية على الرغم من التحذيرات الواضحة بالامتناع عن القيام ذلك". وتابع "نتيجة لذلك تم تدمير عدد من بطاريات الدفاع الجوي السورية".

"مستعدون لمختلف السيناريوهات"

وجاء أيضا في بيان الجيش الإسرائيلي "نحمل النظام السوري مسؤولية الأعمال التي تقع على الأراضي السورية ونحذرهم من أي هجمات أخرى على إسرائيل"، مؤكدا "نحن مستعدون لمختلف السيناريوهات وسنواصل العمل بحزم طالما أن ذلك ضروري ضد تحصن إيران في سوريا".

ونقلت "سانا" عن مصدر عسكري قوله إنه "في تمام الساعة الواحدة والدقيقة العشرين (23:20 ت غ) من فجر اليوم الأربعاء، قام الطيران الحربي الإسرائيلي (...) باستهداف محيط مدينة دمشق بعدد من الصواريخ". وتابع "على الفور تصدت منظومات دفاعنا الجوي للهجوم الكثيف، وتمكنت من اعتراض الصواريخ المعادية وتدمير معظمها قبل الوصول إلى أهدافها"، مشيرا إلى أن العمل مستمر لـ"تحديد الأضرار والخسائر التي خلفها العدوان".

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.