تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتين يشيد بزيلينسكي قبل قمة حول أوكرانيا

إعلان

موسكو (أ ف ب)

اشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء بنظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي المستعد لإيجاد حل للنزاع في شرق أوكرانيا، وذلك قبل ثلاثة أسابيع من موعد أول لقاء بينهما خلال قمة في باريس.

وقال بوتين متحدثاً عن نظيره الأوكراني خلال منتدى استثماري في موسكو "لم ألتقه قط، ولا أعرفه، لكننا تحدثنا هاتفياً. بدا لي شخصاً لطيفاً وصادقاً".

ورأى بوتين أن زيلينسكي "يحاول حقا تغيير الوضع إلى الأفضل، وفي منطقة دونباس كذلك"، أي في شرق أوكرانيا الذي يعيش حرباً بين قوات كييف والانفصاليين الموالين لروسيا، تسببت حتى الآن بمقتل 13 ألف شخص.

وأضاف "لا أعرف حتى الآن إلى أي مدى هو قادر على تحقيق ذلك، لكن حتى الآن، اتُخذت خطوات في الاتجاه الصحيح".

ومن المقرر أن يلتقي الرجلان للمرة الأولى في 9 كانون الأول/ديسمبر في باريس خلال قمة مخصصة لمناقشة تسوية النزاع في أوكرانيا، بوساطة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وهذه أولى محادثات في هذا الصدد منذ عام 2016.

وسبقت هذه القمة فصول أخرى من التقارب بين البلدين المجاورين. ففي أيلول/سبتمبر، أجري تبادل لعدد كبير من الاسرى بينهما، كما نفذ أول انسحاب للقوات الأوكرانية والمقاتلين الانفصاليين الموالين لروسيا من ثلاثة مواقع على الجبهة في شرق البلاد.

وأعادت روسيا الاثنين ثلاث سفن عسكرية أوكرانية احتجزتها قبالة القرم اثر حادث بحري شكل أول مواجهة عسكرية مباشرة بين كييف وموسكو.

وعلى عكس سلفه بترو بوروشنكو المؤيد لاعتماد خط متشدد ضد موسكو، يفضل الرئيس فولوديمير زيلينسكي الحوار، علما بانه ممثل سابق انتخب رئيسا في نيسان/ابريل.

لكن هذه السياسة، وخصوصاً القرار بتراجع العسكريين من بعض المواقع شرق البلاد، لا تحظى بشعبية لدى فئة من الشعب الأوكراني، وخصوصاً القوميين والعسكريين السابقين الذين تظاهروا بأعداد كبيرة ضد ما يعتبرونه "استسلاماً" لموسكو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.