تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس الإسرائيلي يمهل الكنيست 21 يوما لترشيح نائب قادر على تشكيل حكومة

الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين خلال افتتاحه الدورة 22 للكنيست في القدس. 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2019.
الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين خلال افتتاحه الدورة 22 للكنيست في القدس. 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2019. رويترز
7 دقائق

ألتقى الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الخميس رئيس الكنيست يولي إدلشتاين وكلفه  بمهمة البحث عن رئيس جديد للحكومة، بعد فشل بنيامين نتانياهو ومنافسه  بيني غانتس في تشكيل ائتلاف حكومي. وسيكون أمام أعضاء الكنيست 21 يوما لترشيح شخصية قادرة على تشكيل حكومة، وفي حال تعثر تحقيق ذلك ستتم الدعوة إلى انتخابات مبكرة ستكون الثالثة خلال عام.

إعلان

طلب الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الخميس من الكنيست ترشيح نائب قادر على تشكيل حكومة لتجنب إجراء انتخابات ثالثة خلال عام واحد، وذلك بعد فشل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو ومنافسه الرئيسي بيني غانتس في تشكيل حكومة.

والتقى ريفلين ظهر الخميس مع رئيس الكنيست يولي إدلشتاين وكلفه بمهمة البحث عن رئيس جديد للحكومة.

وأكد ريفلين أنها "المرة الأولى في تاريخ إسرائيل" التي لا يتمكن فيها أي مرشح من تشكيل حكومة، بينما لخصت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الوضع قائلة "ماذا يجري الآن؟ لا أحد يعرف فعليا لأنه لم يحدث من قبل إطلاقا".

وأكد ريفلين في البرلمان أن "إسرائيل تمر بفترة قاتمة من تاريخها"، داعيا أعضاء الكنيست إلى التحرك "بمسؤولية" لتجنب تنظيم انتخابات للمرة الثالثة خلال عام واحد. وقال "هذه هي المرة الأولى في تاريخ البلاد التي يتم فيها تكليف الكنيست بتفويض أحد النواب لتشكيل حكومة".

وأضاف أن "مصريكم السياسي ليس أهم من مصير امرأة مسنة في المستشفى". ودعا الطبقة السياسية الإسرائيلية إلى الكف عن التفكير في مصالحها الشخصية وأن تأخذ في الاعتبار المصلحة العليا للدولة والسكان.

مهلة 21 يوما أمام أعضاء الكنيست

وقال ريفلين بعد يوم من إقرار بيني غانتس بعدم تمكنه من تشكيل حكومة "اعتبارا من اليوم الخميس ولمدة 21 يوما سيكون قرار من سيتولى مهمة تشكيل الحكومة في أيدي أعضاء الكنيست"، البرلمان الإسرائيلي.

وبحسب القانون الإسرائيلي، إذا فشل كل من نتانياهو وغانتس في تشكيل حكومة يطلب  رئيس الدولة من الكنيست ترشيح نائب يكون قادرا على القيام بهذه المهمة. ويمهل البرلمان الإسرائيلي 21 يوما لترشيح الشخصية الملائمة.

وفي حال أخفق الكنيست في هذا الأمر، ستتم الدعوة إلى انتخابات جديدة ستكون الثالثة في أقل من عام ومن المرجح أن تجري في آذار/مارس المقبل.

وعلى الرغم من الفشل في المحاولات السابقة لكل من نتانياهو وغانتس، يمكن أن يوصي أعضاء الكنيست بترشيح أحدهما. وفي هذه الحالة، ينبغي أن يحصل هذا المرشح على دعم 61 من أعضاء الكنيست الـ120.

وسيكون أمام المرشح فترة أسبوعين إضافيين لتشكيل الحكومة. ولكن إذا لم يتمكن أي مرشح من الحصول على الدعم اللازم من الكنيست بحلول 11 كانون الأول/ديسمبر، تجرى انتخابات في آذار/مارس 2020 تكون الثالثة خلال 12 شهرا.

ويشهد الوضع السياسي في إسرائيل حالة جمود منذ أواخر 2018 بعدما جرت انتخابات لمرتين لم تكن فيها النتائج  حاسمة.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.