تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ألمانيا: دورتموند يتلقى صفعة جديدة قبل رحلته إلى برشلونة

إعلان

دورتموند (ألمانيا) (أ ف ب)

تلقى بوروسيا دورتموند صفعة جديدة قبل رحلته إلى برشلونة لمواجهة النادي الكاتالوني في المسابقة القارية العريقة، وذلك بسقوطه في فخ التعادل مع ضيفه بادربورن صاحب المركز الأخير 3-3 الجمعة في افتتاح المرحلة الثانية عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم.

وأفلت دورتموند من خسارة مذلة ثانية بعد الأولى التي مني بها في المرحلة الماضية أمام مضيفه وغريمه بايرن ميونيخ صفر-4، حيث تخلف بثلاثية نظيفة في الشوط الأول، قبل أن يتدارك الموقف في الثاني وينتزع نقطة مخيبة.

وضرب الضيوف بقوة في الشوط الأول بثلاثة أهداف من هجمات مرتدة سجلها ستريلي مامبا (5 و37) وغيريت أولتمان (43)، ورد بوروسيا دورتموند بـ"ريمونتادا" رائعة في الثاني سجل خلاله ثلاثة أهداف عبر الإنكليزي جايدون سانشو (47) والبلجيكي اكسل فيتسل (84) وماركو رويس (90+2)، وكان قاب قوسين أو أدنى من تكرار الريمونتادا التي حققها أمام ضيفه إنتر ميلان الإيطالي في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا عندما حول تخلفه صفر-2 في الشوط الأول إلى فوز 3-2.

وهي المباراة الثانية تواليا التي يفشل فيها دورتموند في تحقيق الفوز وهو الذي كان يمني النفس بكسب النقاط الثلاث لرفع معنويات لاعبيه قبل القمة الحامسة أمام مضيفه برشلونة الإسباني الأربعاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، لكنه اكتفى بنقطة واحدة رفع بها رصيده الى 20 نقطة وصعد الى المركز الخامس مؤقتا.

وفضل مدرب دورتموند السويسري لوسيا فافر الإبقاء على البلجيكي ثورغان هازار والمغربي أشرف حكيمي على مقاعد البدلاء رغم ادائهما المميز مع منتخبي بلادهما في فترة الاستراحة الدولية، إن في تصفيات كأس أوروبا للأول، أو تصفيات كأس أمم إفريقيا للثاني.

وبات منصب فافر في خطر، لاسيما بعد سلسلة انتقادات طالته في الآونة الأخيرة بسبب التراجع المخيف للفريق في النتائج.

وخطف الضيوف هدفاً سريعاً عن طريق مامبا بعد خمس دقائق فقط من البداية، بعدما استغل تمريرة عرضية من زميله كاير بروغير سددها على يمين الحارس.

وكاد اليوناني سيباستيان فاسيلاديس أن يضاعف النتيجة بعد دقيقتين لكن تسديدته مرت قرب القائم الأيسر.

وحاول البرتغالي رافاييل غيريرو تعديل النتيجة عبر تسديدة قوية من خرج منطقة الجزاء لكنها لم تثمر (17).

وضغط لاعبو دورتموند بقوة ما فتح المساحات أمام الضيوف الذين استغلوا هجمة مرتدة استلم خلالها مامبا الكرة من بن زولينسكي وتقدم بها بسرعة إلى حافة المنطقة وسدد بقوة بعيداً عن متناول الحارس السويسري رومان بوركي محرزا الهدف الثاني (37).

وأضاف الضيوف هدفا ثالثا إثر انطلاقة سريعة من أولتمان بعدما استلم كرة "على المقاس" من النيجيري جاميلو كولينز فتقدم بالكرة وانفرد بالحارس وسددها بين قدميه (43).

وزادت محن دورتموند بإصابة مهاجمه الدولي الإسباني باكو ألكاسير ليدفع فافر بيوليان براندت مكانه (45+2).

ولعب فافر ورقتيه الاخيرتين مطلع الشوط الثاني بإشراكه هازار وحكيمي بدلاً من محمود داهود ونيكو شولتس، وساهم المغربي بتقليص الفارق عندما مرر كرة حاسمة إلى سانشو غير المراقب فسددها بيمناه من نقطة الجزاء (47).

وانتظر دورتموند الدقيقة 84 لاضافة الهدف الثاني عبر فيتسل بضربة رأسية بعد تمريرة عرضية من ماتس هوملس (84)، وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، اقتنص رويس هدف التعادل بكرة رأسية بعد تمريرة من فيتسل (90+2).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.