تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الخارجية الاميركية تدعو مواقع التواصل الاجتماعي الى تعليق حسابات النظام الايراني

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

حضت الخارجية الاميركية فيسبوك وتويتر وانستغرام على تعليق حسابات القادة الايرانيين الى حين عودة خدمة الانترنت في ايران التي تشهد توترا.

وقطع الايرانيون عن العالم منذ أكثر من أسبوع بعد حجب شبه تام للشبكة من قبل سلطات طهران في خضم تظاهرات عنيفة.

وقال براين هوك المبعوث الاميركي لايران في مقابلة مع بلومبيرغ "انه نظام شديد النفاق. يقطع انترنت في حين تستمر الحكومة في استخدام حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي".

وأضاف "ندعو شركات شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وانستغرام وتويتر الى تعليق حسابات المرشد الاعلى (علي) خامنئي ووزير الخارجية (جواد) ظريف والرئيس (حسن) روحاني حتى يعيدوا خدمة انترنت لشعبهم".

واندلعت اضطرابات في 15 تشرين الثاني/نوفمبر بعد ساعات من اعلان اصلاح في طريقة تقديم الدعم للبنزين بهدف توجيهه الى الاسر الاكثر فقرا. لكن الاجراء ترافق مع زيادة كبيرة في سعر البنزين في خضم ازمة اقتصادية عميقة.

وغداة ذلك قطع الايرانيون عن العالم بعد تضييق مشدد على امكانية الدخول الى انترنت ما اعتبر وسيلة لمنع انتشار فيديوهات الاضطرابات التي خلفت خمسة قتلى بحسب حصيلة رسمية، وأكثر من مئة قتيل بحسب منظمة العفو الدولية.

وقال هوك "قطع النظام انترنت لانه يحاول اخفاء القتلى والمآسي التي تسبب فيها لآلاف المتظاهرين في البلاد".

وفرضت واشنطن الجمعة عقوبات بحق وزير الاتصالات الايراني محمد جواد اذري جهرومي وذلك "لدوره في الرقابة الواسعة على الانترنت" في ايران.

وكان وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو دعا في تغريدة بالفارسية الجمعة المتظاهرين الايرانيين الى ارسال كل دليل على "قمع" من السلطات الايرانية الى الولايات المتحدة، مؤكدا أنهم "سيعاقبون على تلك التجاوزات".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.