تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ألمانيا: بايرن يواصل انتفاضته مع فليك وأونيون برلين يسقط مونشنغلادباخ

إعلان

برلين (أ ف ب)

واصل بايرن ميونيخ انتفاضته بقيادة مدربه المؤقت هانز-ديتر فليك بفوزه الكبير على مضيفه فورتونا دوسلدورف 4-صفر مشددا الخناق على بوروسيا مونشغلادباخ المتصدر والذي مني بخسارة مفاجئة أمام الوافد الجديد أونيون برلين صفر-2، السبت في المرحلة الثانية عشرة من بطولة المانيا لكرة القدم.

في المباراة الأولى، سجل الدوليان الفرنسيان بنجامان بافار (11) وكورنتان توليسو (27) وسيرج غنابري (34) والبرازيلي فيليبي كوتينيو (70) الأهداف.

وهو الفوز الثالث تواليا لبايرن في ثلاث مباريات مع هانزي منذ تعيين الأخير خلفا للكرواتي نيكو كوفاتش المقال من منصبه بسبب النتائج المخيبة، والثاني على التوالي برباعية نظيفة بعد الأول على غريمه وضيفه بوروسيا دورتموند في المرحلة الماضية.

وعلى الرغم من الشائعات التي تربط المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو المقال من منصبه في توتنهام الانكليزي وبين المنصب الشاغر في بايرن ميونيخ، أكد فليك بأنه سيتولى المسؤولية حتى عيد الميلاد على الأقل.

وقال فليك لقناة سكاي تعليقا على شائعات بوكيتينو "أستمتع هنا والآن. سيكون الأمر هكذا حتى عيد الميلاد وأنا فقط أحاول أداء وظيفتي بشكل جيد".

وأضاف "نعلم جميعًا أن كرة القدم هي عمل يومي. كل ما يمكنني قوله هو أنني أستمتع بالعمل مع الفريق، واللاعبون يقومون بعمل جيد جدا".

ووجه النادي البافاري رسالة شديدة اللهجة إلى النجم الأحمر الصربي الذي يحل ضيفا عليه الثلاثاء في بلغراد في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

وعزز بايرن ميونيخ موقعه في المركز الثالث بفارق الأهداف خلف لايبزيغ الفائز على ضيفه كولن 4-1، واستفادا من هدية أونيون برلين لتقليص الفارق إلى نقطة واحدة عن بوروسيا مونشنغلادباخ الذي مني بخسارته الثالثة هذا الموسم والأولى بعد ثلاثة انتصارات متتالية.

- كوتينيو أساسيا -

وأشرك فليك الذي كان مساعدا لكوفاتش، لاعب الوسط كوتينيو المعار من برشلونة الإسباني، أساسيا للمرة الأولى بإشرافه بعدما جلس على مقاعد الاحتياط في مباراتي أولمبياكوس اليوناني (2-صفر) في مسابقة دوري أبطال أوروبا عندما حجز النادي البافاري بطاقته إلى ثمن النهائي، وبوروسيا دورتموند (4-صفر) في الدوري المحلي.

وبكر بايرن ميونيخ بالتسجيل عبر مدافعه بافار بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة اثر ركلة ركنية انبرى لها جوشوا كيميتش (11).

وأضاف مواطنه توليسو الهدف الثاني بتسديدة بيمناه اثر تمريرة من غنابري (27)، وعزز الأخير بالهدف الثالث عندما استغل تمريرة من توماس مولر تابعها بيمناه داخل المرمى (34).

وعزز كوتينيو تقدم النادي البافاري بالهدف الرابع عندما استغل كرة عرضية للبولندي روبرت ليفاندوفسكي من داخل المنطقة فشل الحارس في التقاطها فتابعها داخل المرمى الخالي (70).

وهو الفوز الثاني على التوالي لبايرن ميونيخ والسابع هذا الموسم فعزز موقعه في المركز الثالث بفارق الأهداف خلف لايبزيغ الذي حقق فوزه الثالث تواليا والسابع هذا الموسم بتغلبه على ضيفه كولن السابع عشر قبل الأخير 4-1.

- فيرنر القياسي -

وضرب لايبزيغ بقوة منذ البداية وافتتح التسجيل في الدقيقة 22 عبر نجمه الواعد تيمو فيرنر الذي أصبح أصغر لاعب في تاريخ البوندسليغا يخوض 200 مباراة وثالث أصغر لاعب يبلغ حاجز 75 هدفا خلف الأسطورتين ديتر وغيرد مولر.

في سن الـ23 و262 يوما، خاض فيرنر السبت مباراته الـ200 في دوري الدرجة الأولى: 95 مع شتوتغارت (2013-2016) و105 مع لايبزيغ (منذ 2016).

وكان الرقم القياسي السابق بحوزة اسطورة اينتراخت فرانكفورت في السبعينيات والثمانينيات شارلي كوربيل (24 عاما و99 يوما).

وبهزه الشباك السبت، بات فيرنر ثالث أصغر هداف يصل حاجز 75 هدفا خلف ديتر مولر (22 عاما و331 يوما، 1970-1980) وغير مولر (22 عاما و337 يوما، 1960-1970).

وأضاف السويدي إميل فورسبرغ الثاني من ركلة جزاء (32) والنمسوي كونراد لايمر الثالث (37)، قبل أن يسجل رافايل كتسيخوس الهدف الوحيد للضيوف (39). لكن فورسبرغ أعاد الفارق إلى سابق عهده بتسجيله هدفه الشخصي لاثاني والرابع لفريقه (79).

وفك لايبزيغ وبايرن ميونيخ شراكة الوصافة مع فرايبورغ المتعادل مع مضيفه باير ليفركوزن بهدف للوكاس هولر (5) مقابل هدف للفرنسي موسى ديابي (36).

وفي المباراة الثانية، أضاف أونيون برلين ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ إلى ضحاياه هذا الموسم عندما تغلب عليه بهدفين نظيفين سجلهما النيجيري أنطومي يوجاه (15) والسويدي سيباستيان أندرسون (90+1).

وكان أونيون برلين حقق المفاجأة الأولى عندما تغلب على ضيفه بوروسيا دورتموند 3-1 في المرحلة الثالثة في 31 آب/أغسطس الماضي.

وخيب بوروسيا مونشنغلادباخ آمال جماهيره التي تغني في كل مباراة "مونشنغلادباخ البطل" وتحمل كأس البطولة التي حملها الفريق خمس مرات في السبعينيات آخرها عام 1977.

وعلق مدرب مونشنغلادباخ ماركو روزه قائلا "بإمكان جماهيرنا الحلم باللقب، لكن لا يمكننا أن نغني معهم، يجب أن نبقى متواضعين ونفوز بمبارياتنا".

وارتقى شالكه إلى المركز الخامس مؤقتا بفوزه الثمين على مضيفه فيردر بريمن بهدفين للاعب الوسط الدولي المغربي أمين حارث (43) والبلجيكي بينيتو رومان (53) مقابل هدف للياباني يويا أوساكو (80).

وانتزع فولفسبورغ فوزا ثمينا بعشرة لاعبين من مضيفه إينتراخت فرانكفورت بهدفين نظيفين.

ومنح الهولندي فوت فيغهورست التقدم لفولفسبورغ في الدقيقة 19، وطرد مدافعه الكونغولي الديموقراطي مارسيل تيسراند في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول، بيد أنه عزز تقدمه رغم النقص العددي عندما سجل له البرازيلي جواو فيكتور الهدف الثاني (65).

وتختتم المرحلة الأحد بلقاءي اوغسبورغ مع هرتا برلين، وهوفنهايم مع ماينتس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.