تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيسة بوليفيا تصدر قانون تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية

إعلان

لاباز (أ ف ب)

أصدرت الرئيسة الموقتة لبوليفيا جانين أنييز الاحد قانون الدعوة لانتخابات رئاسية وتشريعية بدون مشاركة الرئيس السابق ايفو موراليس، ويهدف الاقتراعان لاستعادة السلم في هذا البلد الاميركي الجنوبي الذي شهد عنفا خلف 32 قتيلا خلال شهر.

وقالت أنييز بعد توقيع مشروع القانون في قصر الحكومة في لاباز في حفل نقله التلفزيون البوليفي "تلقينا تفويضا لتنظيم انتخابات نظيفة وعادلة وشفافة. نحن نضمن لكم أننا سنحقق ذلك".

ويلغي نص القانون الذي كان اقره البرلمان بغرفتيه السبت، الانتخابات الرئاسية التي نظمت في 20 تشرين الاول/اكتوبر وأعلن موراليس فوزه فيها ما أثار غضب المعارضة التي نددت ب "تزوير" الاقتراع.

واستقال موراليس الذي كان يطمح الى ولاية رابعة، ويقيم حاليا في المنفى في المكسيك.

وتتمثل الخطوة التالية في تعيين البرلمان أعضاء المحكمة العليا الانتخابية السبعة. وتتولى المحكمة تحديد تاريخ الانتخابات.

وبعد الانتخابات الرئاسية الاخيرة المثيرة للجدل، تم توقيف العديد من أعضاء المحكمة العليا الانتخابية بسبب "مخالفات" أثناء الاقتراع.

ويقول اليساري موراليس أنه كان ضحية "انقلاب" ويندد ب "ديكتاتورية" أنييز من منفاه في المكسيك.

ومنذ تنحيه في العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر يتظاهر آلاف من أنصاره خصوصا في لاباز العاصمة الادارية للبلاد وقرب معقله كوشابامبا (وسط).

وقتل 32 شخصا على الاقل في أعمال عنف شهدتها بوليفيا منذ 20 تشرين الاول/اكتوبر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.