تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحرس الثوري الإيراني: "سندمر أمريكا وإسرائيل والسعودية إذا تجاوزوا خطوطنا الحمراء"

صورة من الأرشيف التقطت بتاريخ 22 أيلول/سبتمبر 2018 تظهر عناصر من الحرس الثوري الإيراني خلال عرض عسكري في طهران
صورة من الأرشيف التقطت بتاريخ 22 أيلول/سبتمبر 2018 تظهر عناصر من الحرس الثوري الإيراني خلال عرض عسكري في طهران أ ف ب/أرشيف

بعد عودة الهدوء إلى إيران بحسب تصريحات الحكومة، اتهم الحرس الثوري الإيراني الإثنين الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية بالوقوف خلف الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في إيران بعد رفع سعر البنزين. وتوعد الحرس الثوري بتدمير هذه الدول إذا تجاوزت الخطوط الحمراء التي وضعتها طهران.

إعلان

أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي في خطاب تلفزيوني الإثنين أن إيران ستدمر الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية إذا تجاوزت خطوط طهران الحمراء.

وقال سلامي: "لقد أظهرنا ضبطا للنفس والصبر على التحركات العدائية ضد جمهورية إيران الإسلامية التي يقف خلفها أمريكا والنظام الصهيوني والسعودية. لكننا سندمرهم إذا تجاوزوا خطوطنا الحمراء".

خطاب سلامي أتى على إثر الاحتجاجات التي اندلعت في جميع أنحاء إيران في 15 تشرين الثاني/نوفمبر، بعد أن رفعت السلطات سعر البنزين في شكل مفاجئ بنسبة تصل إلى 200 في المئة. لكن الجمهورية الإسلامية تؤكد استعادة الهدوء في البلاد، وأعلنت عزمها على تنظيم تظاهرة موالية للحكومة لإدانة "المشاغبين" بعد ظهر الإثنين.

يذكر أن الاحتجاجات التي اندلعت تخللها إغلاق الطرق السريعة وحرق بنوك ومحطات وقود ونهب متاجر بعد أن تحولت التظاهرات إلى العنف وانتشرت في عشرات المدن والبلدات في أنحاء إيران.

وأفادت وكالة فارس الأحد نقلا عن مسؤولين في قوات إنفاذ القانون أنه تم اعتقال 180 من قادة الاحتجاجات، فيما أكد المسؤولون الإيرانيون مقتل خمسة أشخاص فقط. لكن منظمة العفو الدولية أشارت إلى مقتل أكثر من 100 متظاهر وتعتقد أن عدد القتلى الحقيقي قد وصل إلى 200 قتيل.

وتوعد مسؤولون في الحرس الثوري الإيراني بإنزال أشد العقوبات بحق قادة الاحتجاجات معتبرين أنهم "سيردون بنفس الوحشية التي ارتكبها المتظاهرون".

 

فرانس24/ أ ف ب / رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.