تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سائق شاحنة عُثر فيها على جثث مهاجرين في بريطانيا يقر بتورّطه بالهجرة غير القانونية

إعلان

لندن (أ ف ب)

أقرّ الإثنين سائق شاحنة تبريد متهم بالقتل غير المتعمّد بأنه ساعد على الهجرة غير القانونية في لندن، وذلك بعدما عُثر في شاحنته في تشرين الأول/أكتوبر على 39 جثة تعود إلى مهاجرين فيتناميين.

واعترف أيضاً موريس روبنسون (25 عاماً) المتحدّر من إيرلندا الشمالية، بأنه حقق مكاسب مالية من الهجرة، وذلك لدى مثوله عبر الفيديو أمام محكمة جنايات أولد بايلي من سجنه الخاضع لرقابة أمنية مشددة في بيلمارش في جنوب شرق العاصمة البريطانية.

وإضافة إلى المساعدة على الهجرة غير القانونية، تتمّ ملاحقة موريس روبنسون بجرائم القتل غير المتعمّد والاتجار بالبشر وتبييض الأموال لكن شهادته الإثنين اقتصرت على التهمة التي أقر بها.

وفي وقت لاحق الإثنين مثل أمام محكمة شيلمسفورد في شمال شرق لندن مشتبه به ثان هو كريستوفر كينيدي.

وأوقف كينيدي (23 عاماً) المتحدر أيضاً من إيرلندا الشمالية، صباح الجمعة في محيط لندن، وهو متهم بالمساعدة على الاتجار بالبشر والهجرة غير القانونية، بين أيار/مايو 2018 وأواخر تشرين الأول/أكتوبر 2019.

وعُثر في 23 تشرين الأول/أكتوبر على جثث ثماني نساء و31 رجلا، بينهم مراهقان يبلغان 15 عاماً، بداخل شاحنة تبريد في منطقة غرايز الصناعية في شرق لندن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.