تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفد أمريكي يلتقي المشير خليفة حفتر ويتهم روسيا بـ"استغلال" النزاع الليبي

المشير خليفة حفتر في الإليزيه. 29 مايو/أيار 2018.
المشير خليفة حفتر في الإليزيه. 29 مايو/أيار 2018. رويترز

اجتمع المشير الليبي خليفة حفتر الإثنين بمسؤولين أمريكيين لبحث سبل إنهاء النزاع في هذا البلد، حسبما أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، لم تشر فيه إلى مكان انعقاد الاجتماع، وعبر خلاله المسؤولون عن "قلقهم البالغ من استغلال روسيا للنزاع على حساب الشعب الليبي".

إعلان

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن مسؤولين التقوا الإثنين المشير الليبي خليفة حفتر، لبحث الخطوات التي يجب القيام بها لإنهاء النزاع في هذا البلد، واتهموا روسيا بـ"استغلال" النزاع فيه.

وأفادت الوزارة في بيان بأن الوفد الذي ضم السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند يسعى إلى تحديد "الخطوات الواجب اتخاذها توصلا إلى وقف للأعمال القتالية وإلى تسوية سياسية للنزاع".

وأضاف بيان الخارجية الأمريكية أن المسؤولين أكدوا خلال اللقاء "دعم (الولايات المتحدة) الكامل لسيادة ليبيا ووحدة أراضيها"، وعبروا عن "قلقهم البالغ من استغلال روسيا للنزاع على حساب الشعب الليبي".

 


وتأتي هذه المشاورات عقب زيارة وفد ليبي واشنطن خلال الشهر الجاري.

كما أورد البيان أن هذا الدعم "يشمل جهودا ملموسة لمواجهة الميليشيات والعناصر المتطرفة، وتوزيع الموارد بما يعود بالفائدة على كل الليبيين".

وتتخبط ليبيا في أتون نزاع دام وحالة من الفوضى منذ سقوط نظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في 2011.

وشن المشير حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا، في أبريل/نيسان هجوما للسيطرة على طرابلس. وأسفرت المعارك بين عناصره وقوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها عن سقوط حوالي 1100 قتيل.

وفي وقت سابق مطلع الشهر الجاري، أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" بأن نحو مئتي مقاتل روسي من مجموعة واغنر، بينهم قناصة، وصلوا إلى ليبيا في الآونة الأخيرة. ويعتقد أن المجموعة تابعة ليفغيني بريغوزين حليف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

لكن روسيا نفت تلك الأنباء "بشكل قاطع" على حد تعبير نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، الذي أكد أن بلاده "تعمل بما يخدم مصالح عملية السلام في ليبيا".

كما وصف رئيس لجنة الاتصال الروسية في طرابلس ليف دينغوف التقرير بأنه "غير صحيح بتاتا".

فرانس 24/ أ ف ب

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.