تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خبراء دوليون ومنظمة العفو الدولية يدعون السلطات اللبنانية الى حماية المتظاهرين

إعلان

جنيف (أ ف ب)

حذر خبراء حقوق إنسان دوليون ومنظمة العفو الدولية الثلاثاء من ان السلطات اللبنانية تخفق في حماية المحتجين عقب تعرضهم لهجمات من انصار الحكومة.

وجاء في بيان وقعته مجموعة من الخبراء الحقوقيين المرتبطين بالأمم المتحدة ان السلطات "اخفقت في حماية المحتجين بالشكل الكافي من هجمات عنيفة شنها آخرون".

ومن بين الموقعين أنييس كالامار، محققة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام الفوري والتعسفي، وميشيل فورست، المقرر الخاص المعني بالمدافعين عن حقوق الإنسان.

وقال الخبراء "ذكرت تقارير إن قوات الأمن تقاعست عن التدخل لحماية المتظاهرين السلميين أو اعتقال الجناة في ست مناسبات على الأقل".

بدورها حذرت منظمة العفو الدولية ومقرها لندن، من أن الهجمات على المتظاهرين قد تشير إلى "تصعيد خطير".

وقالت لين معلوف، رئيسة أبحاث الشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية "يجب على السلطات أن تتصرف فوراً لحماية المتظاهرين، واحترام حق التجمع السلمي".

ويشهد لبنان احتجاجات عارمة مطالبة بإصلاح كامل للنظام السياسي منذ منتصف تشرين الأول/أكتوبر.

وفيما يسعى الزعماء السياسيون المنقسمون إلى تشكيل حكومة جديدة، استهدف انصار فصائل سياسية المتظاهرين.

وبعدما حافظ المتظاهرون على سلمية تحركاتهم منذ انطلاقتها، شهد اليومان الأخيران توترات نتجت عن مهاجمة مناصرين لحزب الله وحليفته حركة أمل التي يتزعمها رئيس البرلمان نبيه بري، متظاهرين في وسط بيروت وفي مدينة صور جنوباً، وكذلك في بعلبك شرقاً حيث حطموا منصة للمتظاهرين ليل الاثنين. وتدخل الجيش لحماية المتظاهرين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.