تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية يقول إن الايرانيين أحبطوا "مؤامرة خطيرة جدا"

إعلان

طهران (أ ف ب)

أعلن المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علي خامنئي الاربعاء ان البلاد أحبطت مؤامرة "خطيرة جدا" بعد اندلاع أعمال عنف خلال التظاهرات التي شهدتها ايران في وقت سابق هذا الشهر احتجاجا على رفع اسعار الوقود.

وقال خامنئي بحسب ما نقل التلفزيون الرسمي إن "الشعب الايراني أحبط مؤامرة عميقة وواسعة وخطيرة جدا وظف الاعداء أموالا طائلة لها وبذلوا جهودا كبيرة ليقوموا بمثل هذه الممارسات، اي التخريب والاعمال الشريرة والقتل".

وبدأت التظاهرات في 15 تشرين الثاني/نوفمبر بعد ساعات على اعلان مفاجىء في منتصف الليل حول رفع أسعار البنزين فورا بنسبة تصل الى 200%. وسرعان ما تحولت الى أعمال عنف شملت إحراق محطات وقود ومهاجمة مراكز شرطة قبل أن تخمد خلال بضعة أيام.

وكان خامنئي يتحدث خلال لقاء مع الباسيج، القوات شبه العسكرية.

وعلى تويتر عبر خامنئي عن "تقديره العميق وشكره" للامة الايرانية، في تغريدة أرفقها بصور لتجمع كبير مؤيد للحكومة نظم في طهران الاثنين.

وقال "أوجه شكري وتقديري العميق للشعب الايراني العظيم للتحرك الرائع جدا الذي قام خلال الأيام الأخيرة، اذ اثبت في الواقع مرة اخرى بانه شعب قوي وعظيم".

وحملت التغريدة "الاستكبار العالمي والصهيونية" مسؤولية أعمال العنف في اشارة الى الولايات المتحدة واسرائيل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.