تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيسة المفوضية الأوروبية تؤكد أن الاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي "يتكاملان"

إعلان

ستراسبورغ (فرنسا) (أ ف ب)

صرحت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الأربعاء أن حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي يتكاملان ولا يتنافسان.

وقالت وزيرة الدفاع السابقة في حكومة المستشارة الألمانية انغيلا ميركل في مؤتمر صحافي بعد مصادقة البرلمان الأوروبي على فريقها، إنه في مجال الدفاع الأوروبي "الاتحاد الأوروبي والناتو متكاملان ولا يتنافسان".

وأضافت أن الحلف الأطلسي الذي انتقده الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هو "بالتأكيد أقوى حلف عسكري في العالم والاتحاد الأوروبي لن يتحول ابدا الى حلف عسكري ومختلف تماما".

وكانت ميركل دافعت أمام النواب الألمان الأربعاء عن الحلف مؤكدة إن لبلادها مصلحة في ضمان وحدة التكتل اليوم أكثر من أي وقت مضى حتى أثناء الحرب الباردة.

وقبل أيام على انعقاد قمة لقادة الحلف، قالت ميركل إن الحلف كان "سدا منيعا من أجل السلام والحرية". وأضافت أمام مجلس النواب "من صالحنا الحفاظ على حلف شمال الاطلسي اليوم أكثر من أثناء الحرب الباردة".

ورأت فون دير لاين من جهتها أن لدى الاتحاد الأوروبي من أجل تطوير دفاع أوروبي "مجموعة أدوات هائلة" عبر مختلف أشكال الاستثمار.

من جهة أخرى، رأت فون دير لاين أن ألبانيا وشمال مقدونيا "كانت تستحقان" بدء مفاوضات انضمامها إلى الاتحاد.

وقالت ردا على سؤال، إن "هذين البلدين يستحقان ألا نغير المعايير في منتصف الطريق".

وكانت فرنسا خصوصا عطلت بدء مفاوضات انضمام البلدين اثناء قمة المجلس الأوروبي في تشرين الأول/أكتوبر لأنها ترغب في تغيير إجراءات الانضمام قبل أي عملية توسيع جديدة للإتحاد.

ويتطلب هذا النوع من القرارات مواقفة الدول بالإجماع.

إلا أن فون دير لاين عبرت عن "سرورها لأن مراجعة إجراءات الانضمام أصبحت مطروحة على الطاولة".

وبموازاة المبادرة الفرنسية، عبرت ست دول (النمسا وسلوفينيا وسلوفاكيا وتشيكيا وبولندا وإيطاليا) عن "استعدادها للالتزام بشكل بناء من أجل تحسين عملية" توسيع الاتحاد الأوروبي.

وقالت رئيسة السلطة التنفيذية الأوروبية الجديدة التي ستتولى مهامها في الأول من كانون الأول/ديسمبر "من مصلحتنا الاستراتيجية إدخال دول غرب البلقان" في الاتحاد الأوروبي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.