تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العثور على عشر جثث يرفع حصيلة ضحايا زلزال ألبانيا إلى أربعين قتيلا (رسمي)

إعلان

تيرانا (أ ف ب)

عثر عناصر الإنقاذ الذين يقومون بعمليات بحث في الأنقاض بعد الزلزال العنيف الذي ضرب ألبانيا على عشر جثث جديدة، ما يرفع حصيلة ضحايا الكارثة إلى أربعين قتيلا، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الألبانية في بيان.

ووقع الزلزال الذي بلغت شدته 6,4 درجات وكان الأقوى منذ عقود في ألبانيا الواقعة في منطقة البلقان فجر الثلاثاء ما أدى إلى تدمير مبان بأكملها بينما علق عدد من سكانها تحت الأنقاض.

وقالت الوزارة "عثرنا على عشر ضحايا جدد ليلا". وأضافت أن "الحصيلة ارتفعت إلى أربعين قتيلا".

وعثرت فرق الإنقاذ على 46 ناجيا نقلوا إلى مستشفيات في العاصمة تيرانا، لكن الآمال في انتشال أحياء بين الأشخاص العالقين تحت الانقاض تتضاءل.

وتعقد الهزات الارتدادية المتواصلة عمل فرق الإنقاذ.

واصيب نحو 650 شخصا بجروح بينهم عشرة حالاتهم خطيرة، حسب وزارة الصحة.

واعلنت السلطات الألبانية حالة الطوارىء في المدينتين الأكثر تضررا، دوريس الواقعة على البحر الأدرياتيكي وتوماني شمال العاصمة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.