تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خليجي 24: فوز تاريخي للعراق على الإمارات يقربه من نصف النهائي

إعلان

الدوحة (أ ف ب)

تابع العراق بدايته القوية في منافسات كأس الخليج لكرة القدم "خليجي 24"، وقطع خطوة كبيرة نحو نصف النهائي بعدما حقق فوزا انتظره 40 عاما في البطولة على الامارات بنتيجة 2-صفر الجمعة ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الأولى.

وفي المباراة التي أقيمت على ستاد خليفة الدولي في الدوحة، سجل علاء عباس (7) وعلاء عبد الزهرة (37) هدفي العراق، ليمنحا منتخب أسود الرافدين صدارة المجموعة الأولى مع ست نقاط من مباراتين.

وبات العراق يحتاج الى تعادل أو خسارة اليمن في مباراته مع قطر التي تقام في وقت لاحق اليوم، ليضمن تأهله رسميا الى نصف النهائي.

أما الإمارات، فتوقف رصيدها عند ثلاث نقاط وعقدت موقفها قبل خوضها مباراة حاسمة مع قطر المضيفة في الجولة الأخيرة.

وحقق العراق فوزه الثاني بعد أول في المباراة الافتتاحية على قطر المضيفة بنتيجة 2-1، بينما فازت الإمارات على اليمن بثلاثية نظيفة.

وعلى غرار أدائهم في لقاء الافتتاح، قدم رجال المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش مباراة جيدة وأكدوا طموحاتهم الكبيرة في الذهاب بعيدا في البطولة التي لم يصعدوا الى منصة تتويجها منذ 1988.

كما كسر العراق في ستاد خليفة عقدة الامارات التي عجز عن تذوق طعم الفوز عليها في البطولة منذ 40 عاما، وتحديدا منذ نسخة 1979 التي استضافها على أرضه وفاز بخماسية نظيفة في طريقه لإحراز اللقب، علما أن آخر ثلاث مباريات بينهما انتهت جميعها لصالح "الأبيض".

ويأتي تألق أسود الرافدين في خضم الاحتجاجات المطلبية الدامية التي تشهدها البلاد منذ نحو شهرين وأدت الى مقتل أكثر من 400 شخص. كما أتى الفوز على الإمارات في يوم إعلان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي عزمه على تقديم استقالته من منصبه، في خطوة قوبلت بفرحة وسط المحتجين في بغداد ومدن جنوب العراق.

وقال علاء عبد الزهرة الذي اختير افضل لاعب في المباراة "المنتخب (هو) الوحيد القادر على صنع الفرح للشعب العراقي. بفوزنا اليوم استطعنا أن نرسل لهم بسمة بسيطة".

ودفع كاتانيتش بثمانية لاعبين جدد لم يشاركوا أساسيين في مباراة قطر الأولى، وهم حارس المرمى محمد حميد وسد ناطق وعلي فائز وعلاء مهاوي وأمجد عطوان وصفاء هادي وعلاء عباس وعلاء عبد الزهرة.

وكان كاتانيتش دفع بتشكيلة شابة في لقاء الافتتاح وابقى لاعبي الشرطة الدوليين على مقاعد الاحتياط بعد خوضهم مباراة فريقهم أمام نواذيبو الموريتاني في بطولة الأندية العربية عشية مباراة قطر.

في المقابل، أجرى الهولندي بيرت فان مارفيك مدرب الامارات تبديلين فقط على التشكيلة التي خضت لقاء اليمن بإشراك محمد مرزوق وعلي صالح بدلا من حمدان الكمالي وجاسم يعقوب على التوالي.

وجاءت المباراة التي حملت الرقم 11 بين المنتخبين في البطولة مفتوحة.

وبادر "أسود الرافدين" الى التسجيل بعد سبع دقائق من صافرة البداية عندما مرر علاء عبد الزهرة كرة الى علاء عباس سددها مباشرة في شباك حارس مرمى الإمارات محمد الشامسي.

وردت الامارات بتسديدة علي مبخوت من ركلة حرة أبعدها محمد حميد ببراعة(18)، قبل تسديدة عراقية قوية عبر أمجد عطوان صدها الشامسي على دفعتين (32).

وأضاف العراق الهدف الثاني على طريقة الأول باستغلال غياب التغطية الدفاعية، بعدما أرسل علي عدنان كرة متقنة الى عبد الزهرة الذي ارتقى لها رائعة بعيدا عن متناول الشامسي (37).

وأهدر العراق فرصة اضافة الهدف الثالث بعدما احتسب الدولي البلجيكي ألكسندر بوسايت ركلة جزاء بعد العودة الى تقنية الفيديو"في ايه ار" التي أثبتت تعرض البديل محمد رضا للعرقلة من مدافع الامارات خليفة الحمادي، سددها علي عدنان وصدها الشامسي(84).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.