تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كرة القدم الإنكليزية: أرسنال يعلن إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري

مدرب أرسنال المقال أوناي إيمري.
مدرب أرسنال المقال أوناي إيمري. رويترز/أرشيف

بعد أقل من عامين على التعاقد معه، أعلن نادي أرسنال الإنكليزي إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري، وسيتولى مساعده واللاعب السابق في نادي شمال لندن السويدي فريدي ليونغبرغ الإشراف على تدريبه مؤقتا. وجاء قرار الإقالة بعد سلسلة من النتائج السيئة التي تعرض لها الفريق الذي فشل في إحراز أي انتصار في آخر سبع مباريات، ليكون إيمري ثاني مدرب للفرق الإنكليزية الكبرى تتم إقالته بعد ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام السابق.

إعلان

أقال نادي أرسنال الإنكليزي مدربه الإسباني أوناي إيمري بعد سلسلة من النتائج السيئة للفريق، وفق ما أعلن النادي اللندني الجمعة. وجاءت إقالة إيمري بعد أقل من سنتين على التعاقد معه، وعين بدلا منه بشكل مؤقت مساعده ولاعب وسط الفريق السابق السويدي فريدي ليونغبرغ.

ولم يفز فريق شمال لندن في آخر سبع مباريات في مختلف المسابقات، في أسوأ سلسلة له منذ 1992.

ومنذ وصوله في مايو/أيار 2018 بعد إقالته من باريس سان جرمان الفرنسي، قاد المدرب الباسكي البالغ 48 عاما أرسنال إلى نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" لكنه فشل في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا.

وكتب أرسنال في بيان "نعلن اليوم أن القرار اتخذ بالانفصال عن مدربنا أوناي إيمري وجهازه الفني المساعد". وقال نجل مالك النادي الأمريكي جوش كروينكي نيابة عن مجلس الإدارة والشركة المالكة "نشكر كثيرا أوناي وزملاءه لجهدهم الكبير بإعادة النادي إلى المنافسة على المستوى الذي كنا نتوقعه ونطلبه. نتمنى لأوناي وفريقه النجاح في المستقبل".

وأشار النادي بوضوح إلى أن القرار اتخذ "بسبب النتائج والمستويات التي لم تكن على المستوى المطلوب". وسيكون ليونغبرغ مشرفا على الفريق في مباراته الأحد ضد نوريتش سيتي في الدوري المحلي فيما "يجري البحث عن مدرب جديد وسنصدر إعلانا جديدا عند اكتمال هذه العملية"، بحسب ما أضاف أرسنال.

إيمري هو الثاني بعد بوكيتينو في الأندية الخمسة الكبرى

وبعد بداية واعدة، يحتل أرسنال مركزا ثامنا مخيبا في الدوري المحلي، برغم تدعيم صفوفه بأمثال المهاجم العاجي نيكولا بيبي مقابل 80 مليون يورو.

وأهدر الفريق تقدمه الخميس على إينتراخت فرانكفورت الألماني في دور المجموعات من الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" قبل أن يخسر 1-2.

وإيمري هو ثاني مدرب بين الأندية الخمسة الكبرى يقال من منصبه بعد تخلي توتنهام اللندني عن الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو وتعيين البرتغالي جوزيه مورينيو بدلا منه.

بدوره، لعب ليونغبرغ (42 عاما) في العهد الذهبي لأرسنال مع فينغر إلى جانب عمالقة أمثال الهولندي دنيس برغكامب والفرنسي تيري هنري.

حمل ألوانه بين 1998 و2007 محرزا لقب الدوري في 2002 و2004 والكأس في ثلاث مناسبات، عندما كان أرسنال أبرز منافسي مانشستر يونايتد ومدربه الأسطوري السير الإسكتلندي أليكس فيرغوسون.

فرانس24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.