تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نيابة مكافحة الإرهاب تطلب محاكمة عشرين شخصا في اعتداءات 2015 في باريس

إعلان

باريس (أ ف ب)

أعلنت النيابة الوطنية الفرنسية لمكافحة الإرهاب الجمعة أنها طلبت تنظيم محاكمة لعشرين شخصا في إطار التحقيق في الاعتداءات الدامية التي وقعت في باريس وضواحيها في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 بينهم ستة مستهدفون بمذكرات توقيف.

ويشمل طلب المحاكمة صلاح عبد السلام الرجل الوحيد من افراد المجموعات المسلحة الذي بقي على قيد الحياة بعد الاعتداءات.

كما يشمل أربعة أعضاء مفترضين في الخلية الجهادية الفرنسية البلجيكية التي تقف وراء الاعتداءات التي قتل فيها 130 شخصا.

وأصبح القرار النهائي لتحديد تفاصيل هذه المحاكمة غير العادية المقررة في 2021 في باريس، بيد قضاة التحقيق.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.