تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل تندد بانضمام ست دول أوروبية لنظام المقايضة التجارية مع إيران

إعلان

القدس (أ ف ب)

ندّدت إسرائيل الأحد بانضمام ست دول أوروبية جديدة إلى آلية "إنستكس" للمقايضة التجارية مع إيران، قائلة إنها تشجع الجمهورية الإسلامية على قمع الاحتجاجات.

وذكرت الخارجية الإسرائيلية في بيان أنّ "بلجيكا والدنمارك وفنلندا والنروج وهولندا والسويد لم يكن بإمكانها اختيار توقيت أسوأ" من ذلك.

وتابعت أن "المئات من الإيرانيين الأبرياء الذين قتلوا خلال الاحتجاجات الأخيرة يتقلبون في قبورهم".

واندلعت الاحتجاجات في جميع أنحاء إيران في 15 تشرين الثاني/نوفمبر، بعد أن رفعت السلطات سعر البنزين بشكل مفاجئ بنسبة تصل إلى 200 بالمئة.

ولم يعلن المسؤولون في إيران حصيلة ضحايا الاحتجاجات التي شهدت إغلاق طرق سريعة وإضرام النار في مصارف ومراكز شرطة ونهب متاجر. لكنّ منظمة العفو الدولية ومقرها لندن قالت الجمعة على تويتر إنّ حملة قمع السلطات الإيرانية للاحتجاجات أودت بحياة 161 متظاهرا.

وفرض الاتفاق النووي المبرم في العام 2015 بين طهران والدول الكبرى قيودا على البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية على طهران.

لكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحب منه أحاديا العام الفائت وبدأ بفرض عقوبات على طهران.

وعارضت إسرائيل، التي تتهم الجمهورية الإسلامية بالسعي للحصول على أسلحة نووية، بشدة الاتفاق النوويّ وهي تضغط من أجل فرض المزيد من العقوبات وليس تخفيفها.

وقالت الخارجية الإسرائيلية في بيانها "نسأل هذه الدول الأوروبية ... ما هي الرسالة التي توصلونها إلى الشعب الإيراني؟".

وتساءلت "ألن يكون أكثر فعالية وأخلاقية تسمية مسؤولي النظام (الإيراني) المسؤولين عن قتل المدنيين الأبرياء؟".

ويفترض أن تعمل "إنسكتس" ومقرها باريس كغرفة مقاصة تتيح لإيران مواصلة بيع النفط مقابل استيراد منتجات أخرى أو خدمات ضرورية لاقتصادها. لكن الآلية لم تجرِ أي عملية حتى الآن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.