تخطي إلى المحتوى الرئيسي

خليجي 24: السعودية تثأر من عمان وتتأهل بصحبة البحرين الى المربع الذهبي

إعلان

الدوحة (أ ف ب)

ثأر المنتخب السعودي من نظيره العماني وجرده من اللقب بالفوز عليه 3-1، ليتأهل الى نصف نهائي بطولة كأس الخليج "خليجي 24" المقامة في العاصمة القطرية الدوحة، بصحبة المنتخب البحريني الفائزة على نظيره الكويتي 4-2 الإثنين في الجولة الثالثة الأخيرة للمجموعة الثانية.

وعادت السعودية الإثنين بالذاكرة الى النسخة الماضية "خليجي 23" في الكويت قبل عامين حين تواجهت مع عمان في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى، وخرجت الأخيرة منتصرة 2-صفر لتتأهل بصحبة الإمارات الى نصف النهائي في طريقها للفوز باللقب، في حين انتهى مشوار الأخضر عند دور المجموعات بحلوله ثالثا أمام الكويت.

وبعد أن استهل مشواره بالخسارة أمام الكويت 1-3، عاد المنتخب السعودي السبت الى دائرة المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة بفوزه على البحرين 2-صفر، ليجد نفسه قبل الجولة الختامية في نفس الوضع الذي كان عليه عام 2017 ثالثا بثلاث نقاط، إلا أنه رفض أن يتكرر السيناريو وحسم مواجهة الإثنين بثلاثية الأخضر فراس البريكان (26) وهتان باهبري (42 و57)، فيما سجل هدف عمُان المنذر العلوي (55).

وتصدر المنتخب السعودي ترتيب المجموعة برصيد ست نقاط، مقابل أربع نقاط للبحرين الذي تفوق على عُمان بفارق الأهداف، فيما جاء الكويت رابعا بثلاث نقاط.

وسيواجه المنتخب السعودي في نصف النهائي نظيره القطري المضيف ثاني المجموعة الأولى في مباراة حساسة نظرا للعلاقات الدبلوماسية المقطوعة بين الرياض والدوحة منذ 2017 على خلفية اتهام الأخيرة بدعم تنظيمات متشددة وهو ما تنفيه، فيما يلعب منتخب البحرين مع العراق بطل المجموعة الأولى.

افتتح المنتخب السعودي أهدافه من هجمة منسقة عندما مرر سالم الدوسري كرة لالبريكان فأرسلها قوية في سقف المرمى (26).

وانطلق ياسر الشهراني بالكرة على الطرف الأيسر ولعبها عرضية لسلمان الفرج فمررها لباهبري الذي صوبها قوية داخل المرمى (42).

واستطاعت عمان تقليص الفارق عندما سدد العلوي كرة ارضية استقرت على يمين فواز القرني (55).

وأعاد الأخضر الفارق الى ما كان عليه، عن طريق باهبري الذي سدد الكرة قوية على يمين فايز الرشيدي (57).

- تجدد الموعد بين البحرين والعراق -

وفي المباراة الثانية، لعب البديل تياغو دورا حاسما في تأهل البحرين بتسجيله ثنائية في الدقائق الأخيرة من المباراة أمام الكويت.

وسجل علي مدن (45+1)، جاسم الشيخ (69) وتياغو (83 و90+3) للبحرين، و يوسف ناصر (59 ركلة جزاء)، أحمد زانكي (85) للكويت.

ورأى مدرب البحرين البرتغالي هيليو سوزا أن فريقه استحق بطاقته الى نصف النهائي، مضيفا "قدمنا مباراة جيدة للغاية، عكست قيمة العمل الذي نقوم به في الأشهر الماضية واستحقينا التأهل".

ورأى أن "عملية المداورة التي قمت بها في المباريات الثلاث، ساهمت في هذا التأهل، ولم نكن ننتظر أخطاء المنافس بل نحن نواصل العمل على هويتنا والتأهل هو أحد ثمار العمل".

وعن مواجهة منتخب العراق مجددا بعد لقاء المنتخبين في تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023 وتعادلهما ذهابا 1-1 وايابا دون أهداف وقبلها في نهائي بطولة غرب آسيا حين فازت البحرين 1-صفر، قال سوزا "هو فريق رائع للغاية ومذهل وما يقدمونه في هذه البطولة دليل أنه واحد من أفضل المنتخبات في آسيا".

وتابع "من الطبيعي أنه لن يكون هناك أي تعادل بيننا مرة أخرى. سنلعب المباراة الرابعة خلال 3 أشهر فقط وبفضل المواجهات الثلاث القوية التي لعبناها معهم تطور مستوانا كثيرا، أنا سعيد جدا باللعب معهم مرة أخرى".

وشهدت تشكيلة الكويت خمسة تغييرات عن تلك التي خسرت أمام عمان 1-2 في الجولة الثانية، فيما لعب منتخب البحرين بتشكيلته الأساسية التي غابت بأكملها أمام السعودية في اللقاء السابق.

ونجح المنتخب البحريني بمسعاه للتأهل، حيث كان الفوز امله الوحيد لتحقيق هذه الغاية، فلعب مهاجماً منذ اللحظات الأولى للمباراة وهدد مرمى "الأزرق" أكثر من مرة، قبل أن ينجح مدن في افتتاح التسجيل بعدما انطلق في هجمة مرتدة منفرداً بالحارس حميد القلاف ووضع الكرة على يساره (45+1).

وتعرض رضا هاني لعرقلة من مدافع البحرين جاسم الشيخ داخل المنطقة فاحتسب الحكم الاماراتي عمار الجنيبي ركلة جزاء سددها يوسف ناصر بنجاح مدركا التعادل (60).

واحرز الشيخ الهدف الثاني للمنتخب البحريني بتسديدة زاحفة من خارج المنطقة (70).

وسجل تياغو الذي دخل في الدقيقة 77 بدلا من مهدي فيصل حميدان، الهدف الثالث بعد عرضية من الشيخ قابلها مباشرة في المرمى (83).

وقلص الزنكي الفارق إلى 2-3 بعد تسديدة جميلة من خارج المنطقة محرزاً هدفه الدولي الاول (85).

وأكد تياغو تأهل منتخب بلاده بإحراز الهدف الرابع بعدما انفرد بالقلاف ووضع الكرة على يمينه (90+3).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.