تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون يترأس تكريما وطنيا للجنود الفرنسيين الذين قتلوا خلال عملية عسكرية بمالي

مراسم تكريم الجنود الفرنسيين ضحايا الحادث في مالي
مراسم تكريم الجنود الفرنسيين ضحايا الحادث في مالي رويترز

ترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين مراسم التكريم الوطني لـ13 جنديا قضوا في اصطدام مروحيتين خلال عملية قتالية في شمال شرق مالي. وقد أشاد ماكرون خلال الحفل "بصفاتهم الإنسانية" و"شجاعتهم".

إعلان

كرم الرئيس إيمانويل ماكرون الإثنين 13 جنديا فرنسيا قضوا في مالي الأسبوع الماضي، مشيدا بـ"تضحياتهم من أجل فرنسا وشعوب منطقة الساحل".

وفي حفل التكريم الوطني الذي جرى في ساحة الأنفاليد في باريس شارك نحو 2500 شخص بينهم عائلات الجنود الضحايا والعديد من المسؤولين السياسيين. وحمل نعوش الجنود رفاق لهم في الجيش على وقع الطبول.

وخلال التكريم أشاد ماكرون بالجنود الذين قضوا في اصطدام مروحيتين خلال عملية قتالية في شمال شرق مالي وبـ"شجاعتهم" و"صفاتهم الإنسانية"، بعد أن تلا أسماءهم ورتبهم.

وقبل تقليدهم أوسمة  قال "أنحني أمام تضحيتهم (...) لقد ماتوا من أجلنا جميعا. ماتوا من أجل فرنسا، من أجل حماية شعوب الساحل، من أجل أمن مواطنيهم وحرية العالم".

وجرى التكريم في حضور رئيس مالي إبراهيم بوبكر كيتا إضافة إلى الرئيسين الفرنسيين السابقين نيكولا ساركوزي وفرانسوا هولاند ورئيس الوزراء إدوار فيليب ومسؤولي أبرز الاحزاب السياسية.

 

فرانس24/ أ ف ب
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.