تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل طبيب ياباني وخمسة أفغان في اعتداء بشرق افغانستان

إعلان

كابول (أ ف ب)

قتل طبيب ياباني سبعيني عمل في أفغانستان منذ عقود لمساعدة السكان من خلال منظمة غير حكومية يرأسها، في اعتداء مسلح الأربعاء أودى كذلك بحياة خمسة أفغان كانوا برفقته في جلال أباد في شرق البلاد.

وجريمة قتل الطبيب تيتسو ناكامورا في ولاية نانغرهار (شرق)، هي ثاني حادث يستهدف عاملا انسانيا في أقل من شهر. وكان موضع إدانات من الجميع في أفغانستان والخارج.

والطبيب القتيل (73 عاما) أسس وأدار "منظمة الخدمات الطبية للسلام" التي تخصصت في قطاع الري. وبدأ العمل في المنطقة في 1984 بعلاج اللاجئين الافغان والباكستانيين من الجذام.

وقال المتحدث باسم حاكم ولاية ننغرهار عطا الله خوجاني لوكالة فرانس برس إن الهجوم بالأسلحة الآلية الذي وقع صباح الاربعاء في جلال أباد، استهدف سيارة (بيك اب) تقل الطبيب تيتسو ناكامورا، وقتل فيه على الفور ثلاثة من الحراس والسائق ومساعد للطبيب.

وأكد لاحقاً أنه "بعد علاج أولي تلقاه (الطبيب) في مستشفى جلال أباد، تقرر نقله إلى باغرام (قاعدة جوية شمال كابول) لكنه للأسف توفي في مطار جلال أباد". ووصل جثمانه الى قاعدة باغرام التابعة للجيش الاميركي.

ونفت حركة طالبان أي علاقة لها بالهجوم. وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسمها عبر واتساب "الهجوم الذي استهدف مدير المنظمة اليابانية في جلال أباد لا علاقة له بمجاهدي الإمارة الإسلامية".

وينتشر في ولاية ننغرهار المحاذية لباكستان عدد كبير من مقاتلي طالبان وأيضا من مسلحي داعش.

وأشاد الرئيس الافغاني أشرف غني الذي منح الطبيب الياباني شخصيا لقب مواطن فخري في تشرين الاول/اكتوبر، ب"أحد أقرب أصدقاء أفغانستان".

ويأتي هذا الاعتداء بعد هجوم استهدف سيارة للامم المتحدة في كابول في 24 تشرين الثاني/نوفمبر، قتل فيه أميركي يعمل لحساب برنامج الامم المتحدة للتنمية.

وعبرت بعثة الامم المتحدة في افغانستان الاربعاء عن "اشمئزازها" من جريمة اغتيال الطبيب.

ونددت "بعنف مجنون استهدف رجلا كرس قسما كبيرا من حياته لمساعدة" المعوزين.

-جوع وجفاف-

وبعد ان فتح عيادة في شرق افغانستان في 1991، وجه ناكامورا نشاط منظمته غير الحكومية الى مجال الري لمكافحة أسباب اعتلال الصحة على غرار المياه الملوثة وسوء التغذية.

وقال في مقابلة مع شبكة ان اتش كي اليابانية "الجوع والجفاف ..هذه مشاكل لا يمكن للطبيب أن يعالجها. وأدركنا أنه علينا التوجه الى أبعد من مجال الطب الضيق".

عملت منظمته بشكل وثيق مع منظمة الاغذية العالمية في مشاريع ري وتدريب على ادارة المياه.

وكان مناهضا بوضوح للغزو الاميركي لافغانستان في 2001.

وكتب حينها "لست غبيا لاقبل تبرير العنف باسم الديمقراطية والحداثة... السعادة الحقيقية للانسان لا يجب أن نصل اليها بالعنف او المال بل بطريقة انسانية".

وقال المتحدث باسم طالبان أن "المنظمات التي تسهم في إعادة إعمار أفغانستان هي على علاقة جيدة مع الدولة الإسلامية (أي طالبان) ولا يعدون هدفاً للمجاهدين".

لكن ذلك لم يمنع طالبان في ايار/مايو من تبني هجوم على منظمة "كونتريبرت انترناشنل" الممولة من واشنطن والذي أوقع تسعة قتلى.

والطبيب ناكامورا وزملاؤه تعرضوا على ما يبدو لهجوم استهدفهم تحديدا. وقال أعوذ بالله وهو شاهد من المكان لوكالة فرانس برس إنه سمع "أصوات إطلاق نار" ورأى "المسلحين يهاجمون الياباني وحراسه الشخصيين ثم غادر مطلقو النار المكان عبر طريق فرعي".

وتظهر صورٌ شاحنةً بيك اب غير مصفحة على ما يبدو في وسط الطريق ونوافذها الجانبية محطمة، فيما تظهر آثار ثلاث رصاصات على زجاجها الأمامي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.