تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الدوريات

في إيران الاحتجاجات تزداد.. والعدالة الغائب الأكبر!!

في إيران الاحتجاجات تزداد.. والعدالة الغائبُ الأكبر.. نتنياهو أمام ثلاثة سيناريوهات لكن أحلاها مرّ.. واتهامات العداء للسامية وكراهية المسلمين تطارد كوربن وجونسون.. وخطوة جديدة باتجاه عزل ترامب.. وتمديد إضراب RATP  لخدمة الحافلات وقطارات الأنفاق في فرنسا لغاية يوم الاثنين.

إعلان

تقول مجلة المجلة إن القرار الحكومي المفاجئ برفع سعر البنزين ثلاثة أضعاف كان نقطةَ انطلاق الاحتجاجات.. ولكن الشعب الذي نزل إلى الشارع لم يكن همه الوحيد ارتفاع سعر المحروقات وإن كان ذلك شرارة أشعلت الغضب الشعبي.. 
ترى شريحة كبيرة من الرأي العام في إيران أن المشاكل التي يواجهونها والتي لا حصر لها ناتجة عن عدم جدارة المسؤولين وعجز النظام الديني والفساد المستشري وغياب الديمقراطية والشفافية والمغامرات المكلفة والتمييز والاضطهاد بأشكاله المختلفة وغياب العدالة.. 
وتظهر ردود أفعال الساسة والقيادات العسكرية في إيران أنهم لا يدركون مدى يأس الشعب واستيائه.. ويعتبرون كل هذه الاحتجاجات جزءا من مؤامرة كونية تحاك ضد النظام.


القدس العربي الأسبوعي التي أوردت مقالاً تقول فيه إن نتنياهو أمام ثلاثة سيناريوهات لكن أحلاها مرّ.. حيث يبدو أن الرياح تسير بغير ماتشتهي سفن نتنياهو.. فالسيناريو الأول قد يكون الخروج من رئاسة الوزراء إلى السجن وذلك في حال إدانته من قبل المحكمة بالتهم الجنائية التي وجهها له الادعاء العام مؤخرا، والتي تتضمن الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال.. والثاني أن تتم الإطاحة بنتنياهو من حزبه بسبب الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد والانتخابات المبكرة الثالثة التي تتجه إسرائيل نحوها، إضافة إلى فشله في تشكيل الحكومة.. ويشير الخبراء في الشأن الإسرائيلي إلى أن السيناريو الثالث أمام نتنياهو، وهو الأفضل له على الإطلاق، أن يتجاوز أزمته السياسية وأزمته الحزبية وأزمة اتهامات الفساد التي يواجهها، وأن يتمكن من البقاء في منصبه كرئيس للوزراء، لكنه في هذه الحالة لن يظل بالقوة التي كان يتمتع بها في السابق خاصة بسبب اتهامات الفساد التي ستظل تلوث سمعته في أوساط الإسرائيليين وفي داخل حزبه اليميني.


القدس الأسبوعي أيضا تقول إن اتهامات العداء للسامية وكراهية المسلمين تطارد كوربن وجونسون.. 
تقول المجلة إنه مع ارتفاع حرارة المعركة الانتخابية، على الرغم من انخفاض حرارة الطقس في بريطانيا، فإن قضايا الناخبين تسيّدت ساحة المبارزة السياسية خلال الأسبوع الماضي بدلا من الخلاف بين المحافظين والعمال.. مايعكس درجة عالية من الوعي والتنظيم، لدى جماعات الضغط المختلفة التي فرضت نفسها بقوة، وأجبرت قيادات الأحزاب على التراجع، والهروب إلى خنادق الدفاع ومحاولات التماس الأعذار أمام الناخبين.
فالحملات السياسية في مناهضة العداء للسامية داخل حزب العمال، وفي مناهضة الكراهية للمسلمين لدى المحافظين، وفي المطالبة بحقوق المرأة، تركت بصماتها على توجهات الناخبين وعلى الحملات الانتخابية للأحزاب وخصوصا الحزبين الكبيرين. لكن الناخبين ما يزال أمامهم الوقت، قبل اتخاذ القرار النهائي باختيار من يصوتون له في انتخابات 12 كانون الأول/ديسمبر. 


مجلة كورييه انترناسيونال تحدثت عن خطوة جديدة باتجاه عزل ترامب.. حيث سيقوم مجلس النواب في الأيام المقبلة بإعداد بنود مساءلة ترامب التي ستكون بمثابة الأساس لإجراءات عزل الرئيس الأمريكي. يجب أن يتم التصويت قبل عطلة عيد الميلاد.
وتضيف المجلة.. أن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي قالت صباح الخميس إن الرئيس لم يترك لنا أي خيار سوى التحرك لأنه يحاول مرة أخرى أن يفسد الانتخابات لمصلحته الخاصة.. لقد تورط الرئيس في إساءة استخدام السلطة مما قوض أمننا القومي وعرّض نزاهة الانتخابات للخطر.
وإذا أقر مجلس النواب بنود المساءلة كما هو متوقع.. فإن ذلك سيؤدي إلى محاكمة في مجلس الشيوخ قد تفضي إلى إدانة ترامب والإطاحة به من منصبه.. أما الجمهوريون الذين يسيطرون على مجلس الشيوخ فلم يُظهروا دعما يُذكر للإطاحة به.


وفي مايتعلق بالإضراب الذي أدى إلى شل الحركة في معظم أنحاء فرنسا، ونزول أكثر من نصف مليون شخص إلى الشوارع احتجاجا على خطط حكومية لإصلاح في أنظمة التقاعد تعهد بها الرئيس ايمانويل ماكرون.. تحدثت مجلة باري ماتش عن تمديد إضراب RATP  لخدمة الحافلات وقطارات الأنفاق في فرنسا لغاية يوم الاثنين بهدف تخلي الرئيس إيمانويل ماكرون عن خطة لإصلاح نظام معاشات التقاعد..
حركة المرور ستكون مضربة للغاية يوم الجمعة أيضا.. عشرة خطوط من أصل ستة عشر ستكون مغلقة تماماً  

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.