تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لافروف يبدي تحفظاته ازاء مؤتمر حول ليبيا يعقد في برلين

إعلان

روما (أ ف ب)

انتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة المؤتمر المقرر قريبا عقده في برلين حول النزاع في ليبيا منتقدا عدم مشاركة الأحزاب السياسية الليبية.

وقال لافروف "مؤتمر برلين فاجأني لعدم دعوة الأحزاب الليبية ودول الجوار وهو بالتالي فرصة ضائعة" مرحبا ب"مبادرة" المستشارة أنغيلا ميركل.

وأضاف أمام منتدى دولي لوزراء الخارجية بعنوان "ميد ديالوغز"، "آمل في أن نحرز تقدما في المستقبل مع مقاربة أكثر شمولية".

وفي وقت سابق أعلن لافروف في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو أن "أي طرف له صلة بليبيا وأيضا بالاتحاد الافريقي الذي أبقي بلا سبب بعيدا عن مؤتمر برلين يجب دعوته إليه".

ورأى الأخير أن مؤتمر برلين المقبل "مهم جدا" لأنه يجب تفادي "الهروب إلى الأمام" بسبب وجود تدخلات خارجية عديدة.

وقال لافروف "الوضع في ليبيا معقد جدا لأن هناك جهات عديدة دخيلة" مشيرا إلى "هشاشة الوضع" في البلاد.

وخلال زيارة قصيرة لليبيا أعلن وزير الخارجية الألماني هايكو ماس مؤخرا أن وقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية سيكون أحد أهداف مؤتمر برلين.

وتتهم بعض الدول بشن حرب بالوكالة في ليبيا حيث أطلق المشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق البلاد، هجوما في 4 نيسان/أبريل لسيطرة على طرابلس.

ووصف لافروف الجمعة ب"الشائعات" وجود مرتزقة روس في ليبيا. وقبل شهر نفت روسيا معلومات صحافية عن وصول 200 من المرتزقة الى ليبيا حيث يشتبه في أن موسكو تدعم قوات حفتر المعادية للحكومة.

وأعرب لافروف عن الأمل في استئناف الاتصالات بين حفتر ورئيس الوزراء فايز السراج المعترف به من المجتمع الدولي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.