تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تبادل سجناء بين واشنطن وطهران وترامب يشكر إيران لقيامها بـ"مفاوضات منصفة جدا"

صورة تم التقاطها 14 يوليو/تموز 2015.
صورة تم التقاطها 14 يوليو/تموز 2015. رويترز
5 دقائق

على خلفية تبادل سجناء بين طهران وواشنطن السبت، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه يشكر إيران لقيامها بـ"مفاوضات منصفة جدا" وأضاف قائلا على تويتر "هل رأيتم، نستطيع إنجاز اتفاق معا". ويأتي تنفيذ هذا الاتفاق رغم تصاعد التوتر بين البلدين.

إعلان

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت الشكر إلى إيران لقيامها بـ"مفاوضات منصفة جدا" بعد تبادل للسجناء بين البلدين العدوين. وكتب ترامب أيضا على تويتر "هل رأيتم، نستطيع إنجاز اتفاق معا". والسبت، تم الإفراج عن الإيراني الموقوف في الولايات المتحدة مسعود سليماني وعن الأمريكي المسجون في إيران شيوي وانغ، على ما أعلن الجانبان وسط تصاعد التوتر بين البلدين.

وأعلنت طهران الإفراج عن العالم مسعود سليماني المسجون في الولايات المتحدة، فيما أعلنت واشنطن أن الباحث شيوي وانغ في طريقه إلى بلاده. 

وأعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف السبت على تويتر "سعيد بأن الأستاذ مسعود سليماني والسيد شيوي وانغ سينضمان إلى عائلتيهما قريبا"، في إشارة إلى تبادل للسجناء بين الطرفين. وأضاف "جزيل الشكر لكل الجهات التي ساعدت وخصوصا الحكومة السويسرية" التي ترعى المصالح الأمريكية في إيران في غياب العلاقات الدبلوماسية بين طهران وواشنطن.

وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء الرسمية (إرنا) أن سليماني "أفرج عنه قبل لحظات بعد عام من الاعتقال غير القانوني وتم تسليمه لمسؤولين إيرانيين في سويسرا".

أمريكي باحث في التاريخ وإيراني باحث في العلوم

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه تم بالفعل الإفراج عن الأمريكي المسجون في إيران. وتضمن بيان لترامب أنه "بعد أكثر من ثلاث سنوات من سجنه في إيران، شيوي وانغ عائد إلى الولايات المتحدة". وقال وزير الخارجية مايك بومبيو إن الولايات المتحدة "سعيدة لأن طهران كانت بناءة في هذا الشأن"، فيما وجه الشكر لسويسرا على دورها.

وجاء في بيان على موقع ميزان أونلاين التابع للقضاء الإيراني إن وانغ "أطلق سراحه بعفو إسلامي" وتم تسليمه إلى مسؤولين سويسريين لإعادته إلى بلاده. وكان وانغ، وهو أمريكي ولد في الصين، يقضي عقوبة السجن 10 سنوات بتهم التجسس في إيران. وهو باحث في التاريخ في جامعة برينستون كان يقوم بأبحاث عن سلالة القاجار في إيران حين تم توقيفه في آب/أغسطس 2016.

أما سليماني فهو أستاذ وباحث كبير في مجال الخلايا الجذعية في جامعة تربيت وتوجه للولايات المتحدة في 22 تشرين الأول/أكتوبر 2018، على ما أوضحت "إرنا". وقال ظريف في تغريدة أخرى "عائد للوطن". ونشر ظريف صورا له مع سليماني داخل وخارج طائرة تحمل علم الجمهورية الإسلامية. ولم يتضح أين تم التقاط الصورتين. وهناك عدد غير معروف من الإيرانيين محتجزون في الخارج.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.