تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الخارجية اللبناني يدعو إلى "حماية البلد من التدخلات الخارجية" ويحذر من "فوضى مدمرة"

وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل
وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل فرانس 24.

حذر وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل في تصريحاته لفرانس24 السبت من أن بلاده مهددة في حال استمرت التوترات الحالية التي تشهدها، بالوقوع في "فوضى لن تكون خلاقة بل ستكون مدمرة". ودعا باسيل إلى تطبيق الإصلاحات المطلوبة لحماية البلد من التدخلات الخارجية والانهيار المالي والاقتصادي.

إعلان

قال وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل السبت إن "لبنان وإذا استمر على هذا المنوال لن يتمكن من الصمود طويلا، وتعد له فوضى للأسف لن تكون خلاقة بل ستكون مدمرة"

وأضاف باسيل "إذا لم نتدارك أنفسنا بالإصلاحات المطلوبة وبحماية البلد من التدخلات.. قد نكون أمام باب التدهور المالي والاقتصادي الذي يوصلنا إلى حالة من الا استقرار المعيشية والاجتماعية وللأسف قد تتطور إلى أكثر من ذلك".

ومساء السبت، حاول شخص إحراق نفسه خلال اعتصام وسط بيروت، وفق ما أفاد الصليب الأحمر اللبناني، قبل أن يتدخل متظاهرون لإخماد الحريق الذي نشب في رجليه في بلد يشهد انهيارا اقتصاديا وحركة احتجاجات ضد الطبقة السياسية.

وفي ساحة رياض الصلح أمام قصر الحكومة في بيروت، شاهد مصور وكالة الأنباء الفرنسية في المكان الرجل ملقى على الأرض وقد بدت آثار الحروق على رجليه، مشيرا إلى أن المتظاهرين قاموا بتغطيته قبل أن تنقله سيارة تابعة للصليب الأحمر اللبناني وهو في كامل وعيه.

وأفاد الصليب الأحمر في تغريدة على تويتر بأن "شخص أحرق نفسه وفرقة من الصليب الأحمر اللبناني تستجيب الآن".

ولبنان مهدد بانهيار اقتصادي مرشح للتفاقم في ظل أزمة سيولة حادة مع وجود سعرين لصرف الدولار وارتفاع حاد في أسعار السلع الأساسية. وبات آلاف اللبنانيين يجدون أنفسهم مهددين بخسارة وظائفهم أو تم الاقتطاع من رواتبهم.

والجمعة وجه رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري طلبا لدعم بلاده ماليا من دول أجنبية وعربية عدة، بهدف تأمين المواد الأساسية الغذائية والأولية ومعالجة النقص في السيولة.
 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.