تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اجتماع باريس من أجل لبنان: المساعدة الدولية مقابل تشكيل حكومة إصلاحية

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان أ ف ب
7 دقائق

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الأربعاء عقب اجتماع دولي في باريس يهدف لمساعدة لبنان أن المجتمع الدولي يرهن أي مساعدة مالية لهذا البلد بشرط تشكيل حكومة إصلاحية. وأوضح لودريان في وقت سابق أن "هدف الاجتماع هو حث السلطات اللبنانية على إدراك خطورة الموقف ودعوة الشارع".

إعلان

تشهد باريس الأربعاء انعقاد اجتماع مخصص لمساعدة لبنان على معالجة الأزمة التي تهز البلاد، وذلك عبر حث مسؤوليه السياسيين على الإنصات لاحتجاجات الشارع.

وفي ختام الاجتماع أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن المجتمع الدولي يرهن أي مساعدة مالية لهذا البلد بشرط تشكيل حكومة إصلاحية. وقال لودريان "المعيار الوحيد يجب أن يكون فاعلية هذه الحكومة على صعيد الإصلاحات التي ينتظرها الشعب".

وتابع "وحده هذا النهج سيتيح لجميع المشاركين في هذا الاجتماع وسواهم أن يقوموا بتعبئة ليقدموا إلى لبنان كل الدعم الذي يحتاج إليه".

وترأست فرنسا اجتماع مجموعة الدعم الدولي للبنان بالتشارك مع الأمم المتحدة، وافتتح صباحا على أن يختتم أعماله بعد الظهر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان.

وقال لودريان الثلاثاء لوزير خارجية الاتحاد الأوروبي الجديد جوزيب بوريل أنّ "هدف الاجتماع هو حث السلطات اللبنانية على إدراك خطورة الموقف ودعوة الشارع".

وسيم الأحمر2
01:30

 

ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول حركة احتجاج شعبية غير مسبوقة، تطالب برحيل مجمل الطبقة السياسية التقليدية التي توصف بأنها فاسدة ولا كفاءة لها في ظل أزمة اقتصادية حادة.

وأدت حركة الاحتجاج في 29 أكتوبر/تشرين الأول إلى استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، لكن المفاوضات لتشكيل حكومة جديدة تطول وسط استياء المتظاهرين.

وقال لودريان "إنها حركة احتجاج مستمرة وينبغي الإنصات إليها. سنصوغ نداء قويا".

ويشار إلى أن مجموعة الدعم تضم بالأخص الأمم المتحدة والأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية.

من جانبها، ستشدد الولايات المتحدة التي تتمثل في الاجتماع بمساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر، على "الحاجة الملحة بالنسبة إلى المسؤولين السياسيين اللبنانيين لتسهيل تشكيل حكومة قادرة على تنفيذ إصلاحات اقتصادية ووضع حد لفساد مستشرٍ"، وفق وزارة الخارجية الأمريكية.

 

واختتم لودريان عصر الأربعاء هذا الاجتماع لمجموعة الدعم الدولية للبنان والذي ترأسته فرنسا والأمم المتحدة.

وطلب الحريري أخيرا مساعدة مالية طارئة من دول "شقيقة وصديقة" عدة مثل فرنسا والسعودية والولايات المتحدة وروسيا والصين ومصر وتركيا.

ويشترط المجتمع الدولي لمنح المساعدة المالية للبنان تنفيذ الإصلاحات، في وقت تستفحل الأزمة الاقتصادية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.