تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أوروبا: ليفربول يتأهل بصعوبة للدور الثاني وبرشلونة يقهر إنتر في ميلانو

محمد صلاح يبلاعب بحارس مرمى ريد بول سالزبورغ قبل تسجيله الهدف الثاني لليفربول، 10 ديسمبر/كانون الأول 2019.
محمد صلاح يبلاعب بحارس مرمى ريد بول سالزبورغ قبل تسجيله الهدف الثاني لليفربول، 10 ديسمبر/كانون الأول 2019. رويترز
10 دقائق

للعام الثالث على التوالي انتظر ليفربول الإنكليزي إلى الجولة الأخيرة من دور المجموعات لحسم تأهله إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا، وانتزع الحمر بطاقة العبور باحتلال المركز الأول في المجموعة الخامسة بعد الفوز خارج أرضهم على ريد بول سالزبورغ النمساوي 2-0. وفي المجموعة السادسة نجح برشلونة بتشكيلة جلها من الاحتياطيين الشباب من الفوز على إنترناسيونالي الإيطالي في عقر داره وهزمه 2-1.

إعلان

نجح حامل اللقب ليفربول الإنكليزي في حسم تأهله إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا على الرغم من الموقف المحرج الذي عاشه في الشوط الأول من مباراته أمام مضيفه ريد بول سالزبورغ النمساوي، وفاز الحمر 2-صفر في اللقاء. فيما قدم برشلونة الإسباني هدية العبور لبروسيا دورتموند الألماني بفوزه على مضيفه إنتر ميلان الإيطالي 2-1.

كما تأهل الثلاثاء نابولي الإيطالي (المجموعة الخامسة) قبل أن يقيل مدربه كارلو أنشيلوتي، ليون الفرنسي (السابعة)، فالنسيا الإسباني وتشلسي الإنكليزي (الثامنة)، لتلحق هذه الأندية بكل من باريس سان جرمان الفرنسي وريال مدريد الإسباني (المجموعة الأولى)، بايرن ميونيخ الألماني وتوتنهام هوتسبر الإنكليزي (الثانية)، مانشستر سيتي الإنكليزي (الثالثة)، يوفنتوس الإيطالي (الرابعة)، برشلونة (السادسة)، ولايبزيغ الألماني (السابعة).

وتتبقى بطاقتان في المجموعتين الثالثة والرابعة تحسمان الأربعاء.

في المجموعة الخامسة، عانى ليفربول الأمرين أمام بطل الدوري النمسوي، لكن متصدر الدوري الممتاز نجح في حسم بطاقته إلى ثمن النهائي بصحبة نابولي الفائز على ضيفه غنك البلجيكي 4-صفر.

وكان تصريح المدرب الألماني لليفربول يورغن كلوب معبرا تماما عما واجهه فريقه في الجولة الختامية، بإشادته بسالزبورغ قائلا "يا له من فريق! يا لها من مباراة! كان الأمر صعبا حقا. قاموا حقا بأمور ذكية. كانوا جيدين حقا... كانت مباراة حامية ونجحنا في تسجيل هدفين رائعين".

وبعد شوط أول صعب هدد فيه سالزبورغ مرمى الحارس البرازيلي أليسون بيكر، حسم ليفربول اللقاء والتأهل مع صدارة المجموعة بهدفين في غضون 100 ثانية، الأول بمجهود مشترك للاعبي سالزبورغ السابقين الغيني نابي كيتا الذي حول الكرة برأسه في الشباك بعد مجهود فردي وعرضية من السنغالي ساديو مانيه (57)، والثاني للمصري محمد صلاح بعد خطأ دفاعي سمح له بالتوغل في الجهة اليمنى وتخطي الحارس قبل أن يسدد من زاوية صعبة جدا في الشباك الخالية (58).

وعلق كلوب على هدف صلاح "ليس لدي أدنى فكرة كيف سجل الهدف. كان لدينا انطباع بأنها ليست أمسيته لكنه ثابر ونجح في التسجيل، هذا أمر مذهل".

وأقر مانيه الذي دافع عن ألوان سالزبورغ من 2012 حتى 2014 قبل الانتقال إلى ساوثمبتون ثم ليفربول في 2016، بأن "المباراة كانت صعبة حقا اليوم. توقعنا هذا الأمر"، مضيفا "رفعنا مستوى لعبنا في الشوط الثاني وخلقنا العديد من الفرص. نابي سجل هدفا رائعا ضد فريقه السابق (لعب معه بين 2014 و2016). أنا سعيد من أجله واستحقينا الفوز الليلة".

وكرر ليفربول سيناريو الموسمين الماضيين حين انتظر حتى الجولة الختامية لحسم بطاقته ومواصلة المشوار حتى بلوغ النهائي الذي خسره عام 2018 أمام ريال مدريد الإسباني وفاز فيه الموسم الماضي على توتنهام.

نابولي يقصي أنشيلوتي

وفي خطوة كانت متوقعة في ظل تعثر النتائج لكنها أتت بتوقيت مفاجئ بعيد التأهل، أعلن نابولي إقالة مدربه المخضرم كارلو أنشيلوتي.

وأورد النادي الإيطالي عبر حسابه على "تويتر"، "اتخذ نادي نابولي قرار الافتراق مع مدرب الفريق الأول كارلو أنشيلوتي"، مؤكدا أن "الاحترام المتبادل بين النادي ورئيسه أوريليو دي لورنتيس وكارلو أنشيلوتي لن يتغير".

وكان الفوز الذي حققه نابولي ليل الثلاثاء على ملعبه، الأول له في آخر عشر مباريات في مختلف المسابقات. وكان مصير أنشيلوتي (60 عاما)، محور تقارير صحافية مؤخرا لاسيما في ظل تراجع نتائج وصيف بطل الدوري الإيطالي، والحديث عن مشاكل بين الإدارة والمدرب واللاعبين.

وشكل مستقبل أنشيلوتي مادة دسمة في التصريحات الصحافية بعد المباراة ضد غنك. وردا على سؤال عما إذا كان قد يبادر هو إلى الاستقالة، رد أنشيلوتي "استقالة؟ أنا لم أستقل في حياتي، ولن أقوم بذلك أبدا".

وتابع "على إدارة النادي أن تجري تقييمها للأمور".

وبفوزه احتل نابولي المركز الثالث في المجموعة الخامسة خلف ليفربول، بينما ودع غنك المسابقات الأوروبية، وانتقل سالزبورغ لمتابعة مشواره في أوروبا ليغ.

فاتي يقضي على إنتر

وفي المجموعة السادسة، قدم برشلونة هدية ثمينة لدورتموند ووضعه في ثمن النهائي وذلك بفوزه على مضيفه إنتر 2-1.

واستفاد دورتموند من الهدية على أكمل وجه بفوزه على ضيفه سلافيا براغ التشيكي بهدفين للإنكليزي جايدون سانشو (10) ويوليان براندت (61)، مقابل هدف لتوماش سوشيك (43) في مباراة أكملها صاحب الأرض بعشرة لاعبين بطرد يوليان فيغل (77).

وحُرِمَ إنتر من بلوغ ثمن النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012 بعد أن تقدم دورتموند إلى المركز الثاني بعشر نقاط مقابل سبع لفريق المدرب أنطونيو كونتي، فيما أنهى برشلونة الذي كان ضامنا تأهله والصدارة، دور المجموعات بـ14 نقطة.

ويدين برشلونة بفوزه إلى الشاب أنسو فاتي الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 87 بعد ثوان معدودة على دخوله أرضية الملعب، بعد أن كان فريقه السباق إلى التسجيل عبر الشاب الآخر كارليس بيريز (23) قبل أن يعادل البلجيكي روميلو لوكاكو (44).

وأصبح ابن غينيا-بيساو عن 17 عاما و40 يوما أصغر لاعب يجد طريقه إلى الشباك في تاريخ المسابقة القارية العريقة بحسب موقع "أوبتا".

وبعد أن ضمن البطاقة الأولى وصدارته للمجموعة، حل برشلونة على إنتر من دون نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي وسيرخيو روبرتو بقرار من المدرب إرنستو فالفيردي، كما غاب المهاجم الفرنسي عثمان ديمبيلي وجوردي ألبا والبرتغالي نيلسون سيميدو وجيرار بيكيه بسبب الإصابة.

وبهذه الهزيمة التي تحققت أمام تشكيلة كاتالونية ليست في كامل قوتها، أظهر إنتر ورغم تصدره للدوري الإيطالي بأنه لا يرتقي لمستوى الفريق الذي ألحق الهزيمة الوحيدة ببرشلونة في تاريخ المواجهات بين الفريقين، وذلك عام 2010 في ذهاب نصف النهائي 3-1 حين واصل "نيراتسوري" طريقه حتى الفوز باللقب والثلاثية بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

ولكن قطب العاصمة اللومباردية سيواصل مشواره في مسابقة أوروبا ليغ بحلوله ثالثا خلف دورتموند وبرشلونة.

فالنسيا ينتزع تأهله من معقل أياكس

وكانت بطاقتا المجموعة الثامنة من نصيب فالنسيا وتشيلسي بفوز الأول على أياكس أمستردام الهولندي 1-صفر في معقل الأخير بهدف سجله رودريغو مورينو (24)، والثاني على ضيفه ليل الفرنسي بهدفين لتامي أبراهام (19) والإسباني سيزار أسبيليكويتا (35)، مقابل هدف لويك ريمي (78).

تصدر فالنسيا ترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة متساويا مع تشيلسي، فيما تراجع أياكس للمركز الثالث وانتقل للمشاركة في أوروبا ليغ.

وانتزع ليون تعادلا بشق النفس من ضيفه لايبزيغ 2-2 ولحق به إلى ثمن النهائي، بعدما كان الأخير قد حسم الصدارة لصالحه في وقت سابق، فيما خرج زينيت سان بطرسبورغ الروسي خالي الوفاض بعد خسارته 3-0.

ورفع لايبزيغ رصيده في صدارة المجموعة إلى 11 نقطة، أمام ليون مع ثماني نقاط وبنفيكا الثالث مع سبع نقاط والذي سيتابع مشواره في أوروبا ليغ.

مباريات الأربعاء

وتستكمل مباريات الجولة الختامية لدوري المجموعات الأربعاء بثماني مباريات في المجموعات من الأولى إلى الرابعة.

ففي المجموعة الأولى التي حسم باريس سان جرمان صدارته لها وريال مدريد المركز الثاني، يسعى بروج البلجيكي وغلطة سراي التركي لانتزاع المركز الثالث المؤهل لأوروبا ليغ عندما يستضيف الأول النادي الملكي، ويحل الثاني ضيفا على باريس سان جرمان.

وفي المجموعة الثانية يستضيف بايرن ميونيخ الألماني توتنهام هوتسبرز الإنكليزي في مواجهة ثأرية لفريق شمال لندن الذي خسر لقاء الذهاب على أرضه 7-2. ولكن نتيجتها لن تؤثر على ترتيب المجموعة التي ضمن البافاري صدارتها أمام السبيرز. بينما سيكون اللقاء الثاني حاسما عندما يحل النجم الأحمر الصربي ضيفا على أولمبياكوس اليوناني لحسم المركز الثالث والانتقال لأوروبا ليغ.

وفي المجموعة الثالثة التي لم يضمن فيها سوى مانشستر سيتي التأهل للدوري الثاني، تبقى جميع الاحتمالات مفتوحة بالنسبة للفرق الثلاثة الأخرى، إذ يمتلك شاختار دونيتسك الأوكراني ست نقاط ودينامو زغرب الكرواتي خمس نقاط في المركز الثالث وأتلانتا الإيطالي رابعا بأربع نقاط. وسيستضيف فريق العاصمة الكرواتية بطل الدوري الإنكليزي في مباراة صعبة يحتاج للفوز فيها لضمان فرصته في التأهل لأوروبا ليغ على الأقل، أو الانتقال للدور الثاني في حال هزيمة بطل أوكرانيا أمام ضيفه الإيطالي. وستكون لدى أتلانتا فرصة للتأهل أيضا بشرط الفوز على شاختار وهزيمة دينامو أمام السيتيزنز.

وفي المجموعة الرابعة يحتاج باير ليفركوزن الألماني للانتصار على مضيفه يوفنتوس الإيطالي، الذي ضمن صدارة المجموعة، بشرط هزيمة أتلتيكو مدريد الذي يحتل المركز الثاني حاليا، أمام ضيفه لوكوموتيف موسكو الذي يبقى أمله الوحيد هو الفوز وتحقيق أكبر عدد من الأهداف على فريق العاصمة الإسبانية مع هزيمة الفريق الألماني أمام السيدة العجوز لانتزاع المركز الثاني المؤهل لأوروبا ليغ.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.