تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليفربول مستعد للمواجهة على الجبهتين المحلية والاوروبية

إعلان

لندن (أ ف ب)

يبدو ليفربول أقرب من أي وقت مضى من الظفر بلقب الدوري الانكليزي لكرة القدم الغائب عن خزائنه منذ 30 عاما، الا أن ذلك لم يحد من طموحاته القارية والرغبة في الدفاع عن لقبه في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتخطى فريق المدرب الالماني يورغن كلوب عقبة مضيفه سالسبورغ النمسوي بصعوبة مساء الثلاثاء بنتيجة 2-صفر، ليتصدر مجموعته الخامسة ويبلغ الدور ثمن النهائي من دوري الابطال.

وسيتجنب بذلك مواجهة بايرن ميونيخ الالماني، برشلونة الاسباني، يوفنتوس الايطالي، باريس سان جرمان الفرنسي ومواطنه مانشستر سيتي في سحب قرعة الدور الـ16 الاثنين، وضمن أيضا خوض لقاء الاياب على ملعبه في "أنفيلد".

ويستعد "الفريق الاحمر" لجدول مباريات مزدحم في كانون الاول/ديسمبر الجاري سيخوض خلاله تسع مباريات في اربع بطولات مختلفة، بما فيها ربع نهائي كأس الرابطة الانكليزية ونصف نهائي كأس العالم للأندية في غضون يومين الاسبوع المقبل.

من المتوقع أن يزج كلوب بتشكيلة يافعة لمواجهة أستون فيلا خارج الديار في كأس الرابطة، فيما سيسافر الفريق الاول الى قطر لخوض نصف نهائي مونديال الاندية. وظهر ذكاء كلوب بالتغييرات العديدة التي أجراها في الآونة الاخيرة على التشكيلة الاساسية في المباريات من دون أن تشهد نتائج الفريق أي تراجع.

وقال مدرب بوروسيا دورتموند الالماني السابق "نعرف الجدول، نعرف أين علينا الذهاب - منذ ثلاثة أيام لعبنا مباراة صعبة، وأخرى منذ ستة ايام. وبعد اربعة ايام لدينا مواجهة صعبة جدا ومن ثم نسافر الى قطر (...) كل ذلك صحيح ولكن لا نتوقع أي تراجع".

وقد أراح كلوب المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو خلال دربي "ميرسيسايد" أمام ايفرتون منتصف الاسبوع الماضي، وساهم البديلان لهما البلجيكي ديفوك أوريغي بهدفَيه والسويسري شيردان شاكيري بهدف بقيادة الفريق للفوز بنتيجة 5-2 وكانت المرة الاولى التي يسجل فيها ليفربول خمسة اهداف في مرمى جاره منذ 1982.

وأجرى كلوب سبعة تبديلات أخرى لمواجهة السبت أمام المضيف بورنموث حيث خرج ليفربول بالنقاط الثلاث اثر الفوز بنتيجة 3-صفر، وسجل كل من الغيني نابي كيتا وألكس أوكسلايد تشامبرلاين هدفا بعد مشاركتهما أساسيين.

وسجل كيتا مجددا الثلاثاء أمام فريقه السابق في سالسبورغ مانحا التقدم للضيوف بعد أن أهدر صلاح العديد من الفرص المحققة، علما ان المصري سجل الهدف الثاني بعد دقيقة واحدة فقط.

-مستوى صلاح-

وسجل صلاح بعد خطأ دفاعي سمح له بالتوغل في الجهة اليمنى وتخطي الحارس قبل أن يسدد من زاوية صعبة جدا في الشباك الخالية برجله اليمنى. ورغم اضاعته للعديد من الفرص، يبدو المصري بحال جيدة بعد معاناته من اصابة في الكاحل حدّت من مستواه في الاسابيع الماضية.

وإذا ما نجح الدولي المصري في استعادة مستواه المعهود والارتقاء الى المستويات المميزة التي يقدمها زميله السنغالي ساديو مانيه هذا الموسم، قد يجد ليفربول نفسه مبتعدا في صدارة الـ "برميرليغ" مع عودة منافسات دوري الابطال العام المقبل.

ويبدو ليسر سيتي المتوج بطلا لانكلترا عام 2016 المنافس الاكبر لليفربول هذا الموسم، في ظل ابتعاد مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين بفارق 14 نقطة عن الصدارة في المركز الثالث.

وحقق فريق "الذئاب" انتصاره الثامن على التوالي في الدوري المحلي الاسبوع الماضي بفوزه على أستون فيلا وهو رقم قياسي للنادي، ويمتلك في هذه المرحلة (16) نقاطا أكثر من المرحلة ذاتها حين حقق اللقب في موسم 2015-2016، الا انه يجد نفسه مبتعدا بفارق ثماني نقاط عن ليفربول في المركز الثاني.

وقال كلوب "يجب أن نعمل جاهدا لتحقيق ما نريد (...) أردنا بلوغ الدور التالي (من دوري الابطال)، كان ذلك مهما، ولم يكن مخططنا أن نكون في صدارة الدوري الانكليزي في ديسمبر الا انه من الرائع أن نكون (في هذا المركز)".

ولم يخسر كلوب أي مواجهة من مباراتين (ذهاب واياب) في البطولات الاوروبية منذ توليه منصب المدير الفني في ليفربول عام 2015، وبلغ خلال هذه الفترة المباراة النهائية في ثلاث مناسبات (مرتان في دوري الابطال ومرة في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ").

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.