تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلة "تايم" تختار الناشطة من أجل المناخ غريتا تونبرغ شخصية العام 2019

الشابة السويدية الناشطة في مجال البيئة غريتا تونبرغ.
الشابة السويدية الناشطة في مجال البيئة غريتا تونبرغ. أ ف ب
3 دقائق

فازت الناشطة السويدية من أجل المناخ غريتا تونبرغ بلقب شخصية العام 2019، حسب مجلة "تايم" الأمريكية واختارت عنوان صفحتها الأولى "قوة الشباب".

إعلان

اختارت مجلة تايم الأمريكية الأربعاء الناشطة السويدية من أجل المناخ غريتا تونبرغ شخصية العام 2019 وعنونت على صفحتها الأولى "قوة الشباب".

ويشار إلى أن السويدية البالغة من العمر 16 عاما أصبحت رمزا للتحرك من أجل محاربة التغير المناخي عبر العالم، وجمعت الملايين من المناصرين لقضيتها لكنها لم تحصل على جائزة نوبل للسلام بعدما تم التداول باسمها كثيرا.

كانت غريتا تونبرغ مجرد فتاة تعتصم أمام مبنى برلمان ستوكهولم، مجهولة الهوية قبل عام فقط، لكنها أصبحت تجسد الضمير الحي للمناخ العالمي، وباتت صوت جيل جديد غاضب إزاء تقاعس المسؤولين.

وبدأت تونبرغ نشاط "الإضراب المدرسي من أجل المناخ"، مسلحة فقط بلافتة من الكرتون. وسرعان ما جذبت اهتمام الإعلام السويدي ثم العالمي، وبعد أشهر باتت هذه الفتاة التي تعاني من متلازمة آسبرغر بمثابة رمز الدفاع عن الكوكب الأزرق.

وتظاهر شباب من كافة أنحاء العالم تحت راية قضية المناخ التي رفعتها تونبرغ. وتحت عنوان "جمعة من أجل المستقبل"، نزل ملايين الشبان حول العالم قبل قمة الأمم المتحدة في نيويورك في أيلول/سبتمبر 2019، التي توجهت إليها تونبرغ عبر السفينة لتفادي تلويث البيئة بالتنقل بالطائرة.

وفي تلك المدينة الأمريكية، قالت تونبرغ لأقوى قادة العالم "كيف تجرؤون؟ سرقتم أحلامي وطفولتي بكلامكم الفارغ". قد تكون محبوبة ومكروهة في الوقت نفسه، لكن تونبرغ أسهمت في جعل مسألة التغير المناخي مسألة طارئة وفي صلب الاهتمام الأوروبي والعالمي.

وفي أوروبا، اعتبر 80% ممن استطلعت آراؤهم أن مسألة المناخ شديدة الخطورة، وفق استطلاع لمركز "يورو باروميتر" نشر في نيسان/أبريل 2019. ويرى أكثر من نصف المستطلعين في بلد تونبرغ السويد أن التغير المناخي مشكلة شديدة الخطورة.

فرانس24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.