تخطي إلى المحتوى الرئيسي

71 قتيلاً ومفقودون في هجوم على معسكر في النيجر

إعلان

نيامى (أ ف ب)

ارتفعت حصيلة هجوم استهدف الثلاثاء معسكرا للجيش النيجري في ايناتيس قرب مالي الى 71 قتيلا إضافة الى مفقودين لم يحدد عددهم، وفق بيان لوزارة الدفاع الاربعاء تلي عبر التلفزيون الرسمي.

واورد البيان "لدينا ويا للاسف الحصيلة الآتية: مقتل 71 جندياً واصابة 12 إضافة الى مفقودين وعدد كبير من القتلى في صفوف الارهابيين".

وقدر المصدر عدد المهاجمين ب"المئات" لافتا الى وقوع "معارك عنيفة" للغاية.

وفي حصيلة سابقة، قال مصدر امني إن الهجوم اسفر عن "اكثر من ستين قتيلا".

وهذه الحصيلة هي الافدح في صفوف الجيش النيجري منذ بدء الهجمات الجهادية في البلاد العام 2015.

وفي وقت سابق، قالت الرئاسة عبر تويتر ان "رئيس الجمهورية، القائد الاعلى للجيوش، ايسوفو محمدو، قطع مشاركته في مؤتمر السلام الدائم والامن والتنمية في افريقيا الذي يلتئم في مصر، للعودة الى نيامي اثر المأساة التي وقعت في ايناتيس".

والثلاثاء، مدد مجلس الوزراء لثلاثة اشهر حال الطوارئ التي كان اعلنها في 2017 في العديد من المناطق بهدف التصدي للهجمات الجهادية.

ويتعرض شمال منطقة تاهوا ومنطقة تيلابيري المجاورة لمزيد من الهجمات الجهادية انطلاقا من مالي المجاورة.

ومنذ تشرين الاول/اكتوبر، يمنع على المنظمات الانسانية التوجه الى بعض المناطق من دون مواكبة عسكرية.

ويكثف الجهاديون هجماتهم في منطقة الساحل وخصوصا في مالي والنيجر وبوركينا رغم انتشار الجنود الفرنسيين في اطار قوة برخان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.