تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب يوقع ميثاقا لمنع المساعدات الاتحادية عن الجامعات التي تسمح بمعاداة السامية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثناء توقيع نص معاداة السامية في القاعة الشرقية للبيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية، 11 ديسمبر 2019.
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثناء توقيع نص معاداة السامية في القاعة الشرقية للبيت الأبيض في واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية، 11 ديسمبر 2019. رويترز

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرا تنفيذيا أمس الأربعاء لمنع المساعدات الاتحادية عن الجامعات التي تسمح بمعاداة السامية، أثناء حفل استقبال في البيت الأبيض بمناسبة عيد الأنوار اليهودي لكن الخطوة أثارت بعض الانتقادات بسبب احتمال أن تحد من حرية التعبير.

إعلان

في حفل استقبال في البيت الأبيض بمناسبة عيد الأنوار اليهودي أمس الأربعاء، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توقيع أمر تنفيذي لمنع المساعدات الاتحادية عن الجامعات التي تسمح بمعاداة السامية بهدف توسيع الحماية من التمييز بموجب قانون الحقوق المدنية لعام 1964 ليشمل أناسا تعرضوا لمعاداة السامية في الجامعات. ولكن الخطوة أثارت بعض الانتقادات بسبب احتمالية أن تحد من حرية التعبير في البلاد.

وقال ترامب في حفل "هذه رسالتنا للجامعات: إذا أردتم تلقي الكم الكبير من الأموال الاتحادية الذي تحصلون عليه كل عام يجب أن ترفضوا معاداة السامية. إنه أمر بسيط للغاية".

وتمنع المادة السادسة من قانون الحقوق المدنية التمييز على أساس العرق أو اللون في البرامج والأنشطة التي تحصل على مساعدات مالية اتحادية.

"لا مساعدات لمعادي السامية"

وقال ترامب "هذا الإجراء يوضح أن المادة السادسة من قانون الحقوق المدنية التي تمنع توجيه الأموال الاتحادية للجامعات ولمؤسسات أخرى تمارس التمييز تنطبق على المؤسسات التي تصدر الكراهية عن طريق معاداة السامية".

للمزيد- فرنسا: نواب الجمعية العامة يتبنون نصا مثيرا للجدل حول معاداة السامية

وانتقدت جماعة جيه. ستريت وهي جماعة ضغط يهودية أمريكية ليبرالية الأمر التنفيذي.
وقالت الجماعة في بيان "هذا الأمر التنفيذي المُعطل مثل القانون الذي يستند إليه، لم يستهدف فيما يبدو مناهضة معادات السامية بقدر ما يستهدف تقييد حرية التعبير والحمل على منتقدي إسرائيل في الجامعات".

وكانت حركة المقاطعة المؤيدة للفلسطينيين والداعية إلى مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها بسبب سياساتها في الضفة الغربية وقطاع غزة قد نالت تأييدا بين بعض طلبة الجامعات في السنوات القليلة الماضية.

غير أن الحركة واجهت استهجانا من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الكونجرس وأقرت بعض الولايات قوانين مناهضة لها.

ويقول بعض المعارضين إن المشاركة في أنشطة المقاطعة محمية بالحق الدستوري الأمريكي المتعلق بحرية التعبير وإنه قد يجري تقييد النقد المشروع للسياسات الإسرائيلية بدعوى مكافحة معاداة للسامية.

 

فرانس24/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.