تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أوروبا: أتالانتا يصنع المفاجأة وبايرن يحطم رقم الريال

لاعبو أتالانتا الإيطالي يحتفلون بفوزهم على شاختار دونييتسك الأوكراني وتأهلهم لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، 11 ديسمبر/كانون الأول 2019.
لاعبو أتالانتا الإيطالي يحتفلون بفوزهم على شاختار دونييتسك الأوكراني وتأهلهم لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، 11 ديسمبر/كانون الأول 2019. رويترز
9 دقائق

اختتمت الأربعاء مباريات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا بثماني مباريات حُسمت خلالها الفرق الأخيرة المتأهلة لدور الستة عشر، والفرق التي ستتابع مشوارها في أوروبا ليغ. وكان أتالانتا الإيطالي هو مفاجأة هذا الموسم إذ تمكن من انتزاع المركز الثاني من مضيفه شاختار دونييتسك الأوكراني عندما هزمه بثلاثية نظيفة، مستفيدا من سقوط دينامو زغرب أمام مانشستر سيتي. وفي قمة مباريات اليوم فاز بايرن ميونيخ على توتنهام هوتسبيرز الإنكليزي محطما رقم ريال مدريد القياسي، بإنهاء دور المجموعات بـ18 نقطة وفارق +19 هدفا.

إعلان

تمكن أتالانتا الإيطالي من بلوغ ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم خلال مشاركته الأولى المسابقة، وانضم إليه أتلتيكو مدريد الإسباني، الأربعاء في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات. وفي قمة مباريات هذا اليوم تغلب بايرن ميونيخ الألماني على توتنهام هوتسبيرز الإنكليزي 3-1، لينهي دور المجموعات بالعلامة الكاملة وبفارق أهداف قياسي يبلغ +19.

وتأهلت إلى دور الـ16 أربعة أندية لكل من إسبانيا (برشلونة، ريال مدريد، فالنسيا، أتلتيكو مدريد) وإنكلترا (ليفربول حامل اللقب، مانشستر سيتي، تشلسي، توتنهام)، ثلاثة لكل من إيطاليا (يوفنتوس، نابولي، أتالانتا)، وألمانيا (بايرن ميونيخ، بوروسيا دورتموند، لايبزيغ) واثنان لفرنسا (باريس سان جرمان، ليون)، ما يعني تأهل ممثلي البطولات الخمس الكبرى فقط وذلك للمرة الأولى.

وعاد أتالانتا من بعيد وحجز بطاقته إلى ثمن النهائي للمرة الأولى بفوزه الثمين على مضيفه شاختار دونييتسك الأوكراني 3-صفر في المجموعة الثالثة.

وسجل البلجيكي تيموثي كاستاني (66) والكرواتي ماريو باساليتش (80) والألماني روبن غوسنس (90+4) أهداف الفريق الإيطالي الذي بعد إنجازه التاريخي بالتأهل إلى المسابقة القارية العريقة للمرة الأولى في تاريخه، نجح في تحقيق إنجاز تاريخي ثان بحجزه بطاقته إلى ثمن النهائي بانتزاعه وصافة المجموعة من شاختار بالذات، ومستغلا خسارة دينامو زغرب الكرواتي أمام ضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي 1-4 في زغرب.

ولم يكن أشد المتفائلين يتوقع تخطي أتالانتا للدور الأول خصوصا وأنه جمع نقطة واحدة في مبارياته الأربع الأولى (ثلاث هزائم متتالية وتعادل واحد)، قبل أن يحقق فوزا تاريخيا على ضيفه دينامو زغرب، وأتبعه بثان على شاختار دونييتسك.

وقال قائد أتالانتا الأرجنتيني أليخاندرو غوميز "سيبقى هذا الأمر في تاريخ كرة القدم وتاريخ النادي. ستبقى عالقة في ذكريات كل من شاهد المباراة في الملعب".

وفي المجموعة عينها، قاد المهاجم البرازيلي غابريال جيزوس فريقه مانشستر سيتي إلى قلب الطاولة على مضيفه دينامو زغرب الكرواتي عندما سجل ثلاثية الفوز 4-1 وحرمه من بطاقة ثمن النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

وكان دينامو زغرب البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه الإسباني داني أولمو (10)، قبل أن يرد جيزوس بهاتريك في الدقائق 34 و50 و54، وأضاف فيل فودن الرابع (84). وهو الفوز الأول لسيتي بعد تعادلين فأنهى الدور الأول متصدرا للمرة الثالثة تواليا والرابعة في المشاركات الخمس الأخيرة.

فيليكس يضمن تأهل أتلتيكو

وقاد البرتغالي اليافع جواو فيليكس القادم بصفقة خيالية أتلتيكو مدريد إلى ثمن النهائي، بفوزه على ضيفه لوكوموتيف موسكو 2-صفر في المجموعة الرابعة.

وتبارز أتلتيكو مدريد على مركز الوصافة في المجموعة التي حسم يوفنتوس الإيطالي صدارتها وبطاقتها الأولى، مع باير ليفركوزن الألماني الذي خسر بهدفين نظيفين أمام ضيفه يوفنتوس، حملا توقيع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (75) والأرجنتيني غونزالو هيغواين (90+2).

وكان أتلتيكو سيضمن تأهله بحال فوزه بصرف النظر عن نتيجة المباراة الثانية، فرفع رصيده إلى 10 نقاط مقابل 6 لليفركوزن الذي حل ثالثا وحصل على بطاقة الترضية لإكمال المشوار في المسابقة الرديفة "يوروبا ليغ".

على ملعب "واندا متروبوليتانو"، حصل فيليكس على ركلة جزاء بعد 41 ثانية أهدرها الإنكليزي كيران تريبيير. ثم حصل "كولتشونيروس" على ركلة جزاء أخرى إثر لمسة يد لعبها هذه المرة فيليكس (20 عاما) إلى يمين الحارس (17).

وسقط الدفاع الروسي مرة أخرى في الشوط الثاني، عندما تابع المدافع البرازيلي فيليبي على الطاير عرضية من كوكي (54).

وقال كوكي "كنا نلعب جيدا دون أن نفوز، لكن هذه المباراة منحتنا الثقة.. جواو يملك ثقة كبيرة بنفسه، استغل الفرص عندما سنحت له وقدم مباراة كبيرة على غرار الفريق بأكمله".

واستعاد أتلتيكو نغمة الانتصارات بعد خسارتين أمام ليفركوزن ويوفنتوس، لتكون المرة الأولى منذ موسم 2009-2010 يخسر فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني أكثر من مرة في دور المجموعات.

رقم قياسي لبايرن

وأصبح بايرن ميونيخ الفريق الوحيد الذي ينهي دور المجموعات بالعلامة الكاملة مع فارق أهداف بلغ +19 منذ اعتماد دور المجموعات عام 1992 ليتخطى رقم ريال مدريد (18 نقطة مع +17 في موسم 2012، وذلك بتجديد فوزه على ضيفه توتنهام الانكليزي 3-1، بعدما كان قد سحقه ذهابا 7-2.

ورفع بايرن رصيده إلى 18 نقطة في المجموعة الثانية بثلاثة انتصارات ذهابا وايابا على كل من توتنهام والنجم الأحمر الصربي وأولمبياكوس اليوناني.

وكان بايرن قد أقال مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش وعين بدلا منه مساعده هانزي فليك الذي حقق بداية طيبة، قبل أن تتدهور نتائجه في الدوري في آخر مرحلتين. أما توتنهام فأقال الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو لتراجع نتائجه واستقدم البرتغالي جوزيه مورينيو الذي حقق معه بداية طيبة.

ورأى مورينيو بعد الخسارة "كانت مباراة صعبة جدا. تركت بعض اللاعبين يرتاحون وعلى دكة الاحتياط. اقحمت بعض الشبان، ولكن حاولنا الحصول على نتيجة أفضل مهما كانت الظروف. كنا نعرف أنهم سيأتون بكامل قوتهم والدوري الألماني يختلف عن الإنكليزي. لكن كان علينا اتخاذ هذه القرارات من أجل الفريق. لو فكرت بنفسي وبأنانية لجئت بأفضل فريق".

وافتتح الفريق البافاري الذي أراح هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي، التسجيل عبر الفرنسي كينغسلي كومان (14)، قبل خروج اللاعب الدولي المنحوس مع الإصابات في الدقيقة 25 لالتواء في ركبته اليسرى من دون الاحتكاك مع أي منافس.

وعادل الفريق اللندني عبر اليافع راين سيسينيون (20)، لكن صاحب الأرض استعاد التقدم عن طريق البديل توماس مولر (45). وفي الثاني، عزز البرازيلي فيليبي كوتينيو المعار من برشلونة الإسباني التقدم بهدف ثالث (64).

وقال الكندي ألفونسو ديفيس جناح بايرن "احترمنا خطط المدرب ولم نقم بأي شيء بفلسفة، وهذا ما أدى إلى النتيجة الإيجابية".

وخطف أولمبياكوس المركز الثالث والتأهل الى مسابقة "يوروبا ليغ" بفوز قاتل على ضيفه النجم الأحمر بهدف الدولي المغربي يوسف العربي من ركلة جزاء (87).

فوزان لسان جرمان وريال

وأنهى باريس سان جرمان ووصيفه ريال مدريد دور المجموعات بقوة عندما أكرم الأول وفادة ضيفه غلطة سراي التركي بخماسية نظيفة، وعاد الثاني بانتصار ثمين من بلجيكا على حساب مضيفه كلوب بروج 3-1 في المجموعة الأولى.

وكانت المباراتان هامشيتين بالنسبة للناديين بعدما ضمنا التأهل.
في باريس، لم يجد سان جرمان (16 نقطة) أي صعوبة في تجديد فوزه على الفريق التركي بخماسية تناوب على تسجيلها الأرجنتيني ماورو إيكاردي (32) والإسباني بابلو سارابيا (35) والبرازيلي نيمار (46) وكيليان مبابي (63) والأوروغوياني إدينسون كافاني (84 من ركلة جزاء). وفرض نيمار نفسه نجما للمباراة بهزه الشباك وصناعته هدفين، كذلك أفسح المجال لكافاني للتسجيل عندما ترك له تنفيذ ركلة جزاء، يتخصص النجم البرازيلي عادة في تنفيذها.

وحقق ريال مدريد مع غيابات كبيرة فوزا ثمينا بنكهة برازيلية على مضيفه كلوب بروج 3-1 معوضا سقوطه في فخ التعادل أمام الأخير 2-2 في مدريد في الجولة الثانية.

وسجل البرازيليان رودريغو سيلفا (53) وفينيسيوس جونيور (64) والكرواتي لوكا مودريتش بصناعة من البرازيلي الآخر كاسيميرو (90+1) أهداف النادي الملكي، فيما سجل هانس فاناكن الهدف الوحيد لكلوب بروج (55).

وستجري قرعة الدور الثاني يوم الاثنين 16 ديسمبر/كانون الأول الساعة الثانية عشرة ظهرا.

 

فرانس24/ أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.